بايدن يصف الصين بأنها "قنبلة موقوتة" بسبب المشاكل الاقتصادية

بايدن يصف الصين بأنها "قنبلة موقوتة" بسبب المشاكل الاقتصادية

11 اغسطس 2023
الرئيس الأميركي جو بايدن (Getty)
+ الخط -

وجه الرئيس الأميركي جو بايدن، في ساعة متأخرة من أمس الخميس، انتقادات إلى الوضع الاقتصادي في الصين، واصفًا إياه بأنه "قنبلة موقوتة"، على الرغم من سعي إدارته إلى تحسين العلاقات مع بكين خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال بايدن إن الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة، وقعت في ورطة بسبب تباطؤ النمو، وإن لديها أعلى معدل بطالة.

وقال خلال فعالية لجمع تبرعات لأغراض سياسية في ولاية يوتا: "لديهم بعض المشكلات. وهذا ليس جيدا، لأنه عندما يواجه أشخاص سيئون مشكلات فإنهم يفعلون أشياء سيئة".

وجاءت تصريحات بايدن يوم الخميس مماثلة لتلك التي أدلى بها في حفل لجمع التبرعات في يونيو/حزيران، عندما وصف الرئيس الصيني شي جين بينغ بأنه "ديكتاتور"، وجاء رد الصين وقتها بأنه "تصريح سخيف للغاية وغير مسؤول".

وفي أعقاب ذاك التصريح، استقبلت بكين جانيت يلين، وزيرة الخزانة، ومبعوث المناخ الأميركي جون كيري، كما تخطط وزيرة التجارة جينا ريموندو، ذات الأصول الصينية، للقيام برحلة إلى الصين.

وقد تمهد سلسلة الزيارات بين الدولتين للاتفاق على اجتماع بين الرئيسين في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، حيث من المتوقع أن يحضر الرئيس الصيني قمة اقتصادات آسيا والمحيط الهادئ في سان فرانسيسكو. ولم يلتق الرئيسان وجهًا لوجه منذ نوفمبر الماضي، حين التقيا على هامش قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا.

ونقلت "رويترز" عن بايدن يوم الخميس قوله: "الصين في مأزق. لا أريد أن ألحق ضررا بالصين، وإنما أريد علاقة قائمة على العقلانية معها".

ووقع بايدن يوم الأربعاء أمرا تنفيذيا يحظر بعض الاستثمارات الأميركية الجديدة في الصين أو في الشركات الصينية في التقنيات الحساسة، مثل رقائق الكمبيوتر. وعبرت الصين عن قلقها البالغ وقالت إنها "تحتفظ لنفسها بحق اتخاذ ما تراه من إجراءات".

وانتعش الاقتصاد الصيني بشكل أبطأ مما كان متوقعا له منذ أن رفع المسؤولون القيود الصارمة "صفر كوفيد" أواخر العام الماضي، ونما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.3% في الربع الثاني مقارنة بالعام السابق، وفقا للمكتب الوطني للإحصاء الصيني، فيما بلغ معدل نمو الولايات المتحدة 2.4% في الربع نفسه.

وتكافح الصين بشكل خاص من أجل القضاء على بطالة الشباب، التي وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 21.3% في يونيو/حزيران، على غرار المعدل في دول مثل إيطاليا والسويد.

وكشف مكتب الإحصاء الصيني، يوم الأربعاء، عن انخفاض في أسعار المستهلكين لأول مرة منذ عامين، ما أثار مخاوف من الانكماش.

اقتصاد دولي
التحديثات الحية

وفي سياق متصل، انتقد بايدن أيضاً مبادرة الحزام والطريق الصينية يوم الخميس، ووصفها بأنها "فخ للديون" قائلاً إن البرنامج ترك البلدان النامية بقروض كبيرة قد لا تتمكن من سدادها. كما قال إن الولايات المتحدة لا تريد إفساد علاقتها مع الصين، لكنها "لن تقف مكتوفة الأيدي بينما تستغل بكين الدول الأخرى".

وأكد الرئيس الأميركي أن أميركا "لا تبحث عن صراع مع الصين، ولكن عليها أن تراقب ما تفعله بكين".

المساهمون