المياه الساخنة الطبيعية... مواقع مميزة للسياحة الصحية

المياه الساخنة الطبيعية... مواقع مميزة للسياحة الصحية

23 يناير 2024
أصبح السفر بالنسبة إلى الكثيرين فرصة للاهتمام بالصحة بقدر ما هو مغامرة (Getty)
+ الخط -

أصبحت مواقع السياحة الصحية الخاصة بينابيع المياه الساخنة أكثر استقطاباً من ذي قبل للقاصدين لها في عدة دول. هذا التقرير يتناول أبرزها.

السياحة الصحية

لم يعُد المسافر العصري مهتماً بحجز رحلات لزيارة أحبائه أو لرؤية المواقع الشهيرة، أو التعرف إلى ثقافات شعوب أخرى وحسب، بل أصبح السفر بالنسبة إلى الكثيرين فرصة للاهتمام بالصحة بقدر ما هو مغامرة هادفة إلى المرح والاسترخاء.

فقد باتت السياحة الصحية نمطاً حديثاً من أنماط السياحة تستحوذ على اهتمام الراغبين فيها، لذا بدأ المستثمرون استغلال هذا التوجه، من خلال ضخّ رؤوس أموال في تشييد فنادق ومرافق صحية قريبة من المواقع الطبيعية الخلابة.

وفق البيانات الصادرة عن "مجلس السياحة العالمي"، يحقق هذا النوع من السياحة نمواً هائلاً، ليعكس رغبة الناس في إعطاء الأولوية لصحتهم ورفاهيتهم. وتشير تقديرات حجم هذا القطاع إلى مبلغ يناهز 639 مليار دولار. كذلك إن أكثر من 20% من المسافرين يقومون برحلات مقصدها الصحة والعافية.

والخيارات الصحية أمام السائح كثيرة ومتنوعة، تبدأ من زيارة الأماكن المتخصصة برياضة اليوغا، أو الذهاب إلى مراكز الشفاء الشاملة، أو حتى السفر إلى أماكن طبيعية واستخدام مياه في علاج الأمراض، خصوصاً المياه الكبريتية أو المياه الساخنة الطبيعية.

باموكالي - تركيا

تزخر تركيا بالأماكن الصحية المتنوعة، من المياه الكبريتية، إلى المياه الغنية بالأملاح، وصولاً إلى مراكز الاستشفاء الخاصة بالأملاح المعدنية، وغيرها. إلا أن منطقة باموكالي في أنطاليا التركية، التي تتمتع بوجود حمامات السباحة السبعة عشر أو التي تُعرَف باسم ("قلعة القطن" باللغة التركية) الأجمل على الإطلاق.

تجذب المنطقة الملايين من السياح سنوياً. وتعكس المياه الراكدة التي تبلغ درجة حرارتها 94 درجة فهرنهايت، والموجودة في تكوينات الحجر الجيري الأبيض الحليبي (شكل من أشكال الحجر الجيري)، سحراً لا مثيل له.

وتُعَدّ باموكالي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، إلى جانب مدينة السبا القديمة القريبة هيرابوليس، حيث استُخدِمَت أشكال مختلفة من العلاج المائي جنبًا إلى جنب مع الطقوس المختلفة.

يذهب السيّاح عادة إلى السباحة في مسبح كليوباترا القريب، والمعروف أيضاً باسم مسبح باموكالي العتيق، حيث يُملأ المسبح بالمياه الساخنة الطبيعية، التي تُعَدّ ملاذاً آمناً لمرضى الروماتيزم، وأمراض الكلى وغيرها.

خير جانجا - الهند

تتمتع الهند بالكثير من المواقع الخاصة بالسياحة الصحية، بالإضافة إلى كونها مركزاً مهماً لممارسة رياضة اليوغا، والتمارين الخاصة بالتأمل، كذلك فإنها أيضاً تُعَدّ مكاناً رائعاً يضم الكثير من الشلالات والينابيع الساخنة، فضلاً عن أن القرى النائية تقدم نموذجاً مهماً لمتّبعي الحميات الغذائية الصحية.

تجذب قرية بارشيني في وادي بارفاتي الرائع في الهند الكثير من محبي الاستمتاع بعطلة صحية. يستغرق الوصول إلى هذه الينابيع الساخنة نحو 4 ساعات، والأمر يستحق الجهد المبذول للوصول إلى خير جانجا -وهو مرج يقال إن بعض الشخصيات الأسطورية تأملت في المكان لمدة 3 آلاف عام- خصوصاً عندما تتمكن من الاستحمام على الفور في حمامات السباحة والاستمتاع بالمناظر المحيطة بجبال الهيمالايا.

كذلك يوجد في الينابيع مسبحان (أحدهما للرجال والآخر للنساء)، إضافة إلى بعض مراكز التأمّل، حيث تقام هناك حصص مجانية لممارسة رياضة اليوغا، والاستمتاع إلى أنواع مختلفة من الموسيقى التراثية.

بلو لاغون - آيسلندا

تبدو بحيرة غريندافيك الزرقاء، التي تقع على بعد نحو 50 دقيقة بالسيارة من العاصمة ريكيافيك في آيسلندا، مكاناً مختلفاً عن العالم، أو كما يطلق عليها السيّاح "عالماً آخر".

وتضم المنطقة الكثير من صخور الحمم البركانية السوداء التي تتخللها المياه الزرقاء اللبنية، والبخار المتصاعد مثل السحب.

لكن الجاذبية البصرية ليست سوى جزء من التجربة. فالغطس في المياه الساخنة التي تأتي من مخرجات محطة الطاقة الحرارية الأرضية القريبة، تجربة ثرية، إذ يشعر السائح وكأنه في منتجع صحي متكامل، مع أقنعة طين السيليكا والأملاح المعدنية التي تضمن أن بشرة الزائر ستبدو وتشعر بشكل أفضل مما كانت عليه، والأهم من كل ذلك، أن جميع هذه المزايا مجانية.

وإن أراد السائح الحصول على خدمات أرقى، والحصول على وجبات غذائية واستشارة أطباء، يتطلب حينها الحجز المسبق، واختيار باقة الأسعار المناسبة.

وتضم المنطقة أيضاً سلسلة من الفنادق، التي تختلف أسعارها بحسب الخدمات المقدمة، وعادة تبدأ الأسعار من 20 دولاراً في الليلة وترتفع.

حديقة يلوستون الأميركية

تُعَدّ بحيرة Grand Prismatic Spring في منطقة وايومنغ الأميركية واحدة من عجائب الدنيا الطبيعية. يناهز عرضها 370 قدماً وعمقها 120 قدماً، وهي واحد من أهم الينابيع الساخنة في العالم، وثالث أكبر ينبوع في العالم بأكمله.

يتميز مركز حوض السباحة باللون الأزرق الثاقب (وعند نحو 188.6 درجة فهرنهايت، وهو ساخن بدرجة كافية ليكون معقماً)، وتحيط به حلقات من الألوان تراوح من الأخضر إلى البرتقالي، وهو تأثير تنتجه البكتيريا التي تزدهر في المياه الدافئة الغنية بالمعادن.

حول العالم
التحديثات الحية

ولا يُسمح بالسباحة هنا لأسباب عديدة، إلا أن مجرد استنشاق البخار، والاستمتاع بحمام بخاري يُعَدّ مفيداً جداً للصحة.

بالقرب من الينبوع، افتتحت سلسلة من الفنادق والمنتجعات الصحية أبوابها، ويمكن للزائر قضاء ليلة في تلك الفنادق التي تقدم باقات مختلفة للاستمتاع بالمياه المعدنية التي توفرها من الينبوع، بعد تحليلها وتبريدها لتصبح مناسبة للسياح.

المساهمون