الصين: 100 دولة تشارك في منتدى مبادرة "الحزام والطريق"

الصين: 100 دولة تشارك في منتدى مبادرة "الحزام والطريق"

16 أكتوبر 2023
10 أعوام مرت على المبادرة الاستثمارية الضخمة التي أطلقتها الصين (فرانس برس)
+ الخط -

تستضيف الصين، اليوم الاثنين، ممثلين لأكثر من 100 دولة لحضور المنتدى الثالث لمبادرتها "الحزام والطريق" الذي يتوقع أن تطغى عليه الحرب في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس.

وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف، اليوم، إن مبادرة الحزام والطريق الصينية مهمة لتعزيز التعاون في منطقة "أوراسيا".

وأضاف لافروف أن الرئيس فلاديمير بوتين سيناقش جميع جوانب التعاون الثنائي مع نظيره الصيني شي جين بينغ خلال زيارته المقررة إلى بكين هذا الأسبوع.

ويتوقع أن يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبرز الحاضرين في أول زيارة خارجية له إلى دولة كبرى منذ بدء قواته غزو أوكرانيا العام الماضي وما تلاها من عزلة غربية على موسكو.

وارتفع التبادل التجاري بين الصين وروسيا هذا العام إلى مستويات لم يسجلها منذ بدء حرب أوكرانيا مطلع 2022، خصوصا لجهة استيراد بكين النفط من موسكو، ما يوفّر للأخيرة شريان حياة أساسيا في ظل العقوبات الغربية.

وبدأ الزعماء والمدعوون بالوصول إلى العاصمة الصينية لحضور المنتدى واحتفال رسمي لمرور عشرة أعوام على المبادرة الاستثمارية الضخمة التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ، وتهدف لتعزيز النفوذ الدولي لبلاده.

وفي حين ترغب الصين في أن يكون المنتدى فرصة لدفع مكانتها كقوة عظمى على الساحة العالمية، يتوقع أن تطغى الحرب الدامية بين إسرائيل وحماس وخطر اتساع نطاقها في منطقة الشرق الأوسط لتكون مادة أساسية على طاولة البحث. 

وأصدرت الصين "كتابا أبيض عن المبادرة" بمناسبة المنتدى أكدت فيه أن مبادرة "الحزام والطريق" لا تستهدف التنمية في الصين فحسب، بل في العالم بأسره، حيث تتطلع إلى خلق عالم أفضل.

وبحسب الكتاب الأبيض، فقد تم بناء عدد كبير من مشاريع البنية التحتية، مع إحراز تقدم ملموس للدول المشاركة في بناء السكك الحديدية والطرق السريعة وخطوط الأنابيب والشحن والطاقة والاتصالات وغيرها من مرافق الخدمات العامة الأساسية، على أساس إطار "6 ممرات، و6 طرق، وبلدان وموانئ متعددة".

(فرانس برس، رويترز، العربي الجديد)

المساهمون