الصناديق السيادية ضاعفت استثماراتها إلى 66 مليار دولار سنة 2020

الصناديق السيادية ضاعفت استثماراتها إلى 66 مليار دولار سنة 2020

11 مايو 2021
الصورة
وجهت الصناديق السيادية 22% من كل رؤوس أموالها نحو استثمارات مباشرة محلية (Getty)
+ الخط -

تضاعفت تقريبا الاستثمارات المباشرة لصناديق الثروة السيادية إلى 65.9 مليار دولار سنة 2020، حسب ما أورده تقرير اليوم الثلاثاء، وقال إن حصة كبيرة من ذلك المبلغ استُثمرت في الداخل مع سعي تلك الصناديق لتخفيف وطأة كورونا على اقتصاداتها.

وأضاف التقرير الذي أعده المنتدى الدولي لصناديق الثروة السيادية: "المؤسسات الاستثمارية، ومن بينها صناديق الثروة السيادية، دخلت الجائحة بمستويات مرتفعة من السيولة النقدية. ولذلك فإنها كانت جاهزة لدعم الاقتصادات المحلية أو الشراء لاقتناص الفرص في أسواق دولية كانت في أزمة في مارس/آذار 2020".

وبحسب التقرير، وجهت الصناديق السيادية استثمارات مباشرة بقيمة 48.9 مليار دولار إلى الأسهم، أو أكثر من ضعفي المبلغ الذي استثمرته في 2019، بينما استثمرت 9.1 مليارات دولار في العقارات و8.2 مليارات دولار في البنية التحتية.

وطُلب من صناديق سيادية كثيرة دعم شركات محلية في أعقاب الجائحة في 2020. وعلى سبيل المثال، ضخ صندوق الثروة السيادية في تركيا 21 مليار ليرة (2.5 مليار دولار) في 3 بنوك مملوكة للدولة.

وقال التقرير إنه في 2020، ونتيجة للجائحة، وجهت الصناديق السيادية 22% من كل رؤوس أموالها نحو استثمارات مباشرة في أسواقها المحلية. ويقارن ذلك بمتوسط بلغ حوالي 13% في السنوات الخمس السابقة.

(رويترز)

المساهمون