الجزائر تدعو أوروبا للاستثمار في الغاز و"سوناطراك" تربح 10.2 مليارات

الجزائر تدعو أوروبا للاستثمار في الغاز و"سوناطراك" تربح 10.2 مليارات دولار

10 يوليو 2023
أرباح ضخمة لشركة "سوناطرك" بسبب قفزة اسعار النفط والغاز/ فرانس برس
+ الخط -

حثّ رئيس شركة سوناطراك الجزائرية للطاقة، توفيق حكار، الدول الأوروبية على الاستثمار في قطاع الطاقة ببلاده للحصول على المزيد من الغاز الطبيعي.

وأضاف: "إذا كانت أوروبا بحاجة إلى صادرات إضافية من الغاز، فما عليها إلا الاستثمار لتطوير الموارد الغازية".

وقال حكار إن الجزائر لم تتلقّ أي طلبات من بلدان أوروبية لتسقيف أسعار الغاز، وإن الجزائر غير معنية بهذا الأمر.

وجاءت تصريحات حكار خلال مؤتمر صحافي، لإعلان أداء عملاق الطاقة الجزائري خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، حيث حققت الشركة فيها إيرادات بنحو 21 مليار دولار من بيع النفط والغاز، بزيادة 2% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

حققت سوناطراك صافي أرباح بقيمة 10.2 مليارات دولار، مدفوعاً بارتفاع أسعار النفط والغاز في السوق الدولية

وحققت سوناطراك صافي أرباح بقيمة 10.2 مليارات دولار، مدفوعاً بارتفاع أسعار النفط والغاز في السوق الدولية.

وحسب وثيقة وزعت على الصحافيين، بلغت صادرات شركة المحروقات الحكومية الجزائرية 59.8 مليار دولار العام الماضي، صعوداً من 35.4 مليار دولار في 2021.

وبخصوص حصيلة الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، بلغت إيرادات الشركة الحكومية 21 مليار دولار، بكميات قدرت بـ68 مليون طن مكافئ.

وتوقع حكار أن تبقى أسعار النفط مرتفعة في العام الجاري، ما يضع الشركة في أريحية مالية لاستكمال مختلف المشاريع.

وخلال رده على أسئلة الصحافيين، ذكر الرئيس التنفيذي لسوناطراك توفيق حكار، أن الشركة تتوقع إنتاج 200 مليون طن مكافئ بترول في العام الجاري، تصدر منها أكثر من 92 مليون طن مكافئ.

وقال في هذا الشأن: "إنتاج الشركة في ارتفاع منذ 3 سنوات، بلغت نسبة النمو خلال العام الماضي 4 بالمئة، ونتوقع ارتفاع الإنتاج هذه السنة بنحو 3 بالمئة".

وتلعب الجزائر دوراً ملحوظاً في سد جزء من احتياجات أوروبا من الغاز وتعويض النقص في الغاز الروسي، ولا سيما إيطاليا، بعد أن خفّضت موسكو التدفقات رداً على العقوبات المتعلقة بغزو أوكرانيا. وتستند بذلك إلى أنَّها أكبر مورد للغاز لأوروبا في عام 2021 بعد روسيا والنرويج.

تلعب الجزائر دوراً ملحوظاً في سد جزء من احتياجات أوروبا من الغاز وتعويض النقص في الغاز الروسي

وتتعامل سوناطراك مع العديد من شركات الطاقة الأوروبية مثل سيبسا Cepsa وإنديسا Endesa في إسبانيا، وإيني Eni الإيطالية، وإنجي Engie الفرنسية، وغالب Galp البرتغالية.

ومن المتوقع أن يصل الغاز الجزائري إلى 38% من إجمالي إمدادات إيطاليا لعام 2023، وهو ما يضاهي المستوى الذي كان يُستَورَد تقليدياً من روسيا.

ووقَّعت شركة الطاقة الإيطالية إيني وسوناطراك في العام الماضي اتفاقاً لتسريع وتيرة تطوير حقول غاز في الجزائر وتطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر، بحجم استثمارات يناهز 1.4 مليار دولار.

ويوم الأحد اتفقت الشركة الجزائرية مع عملاق الطاقة "توتال إنرجيز" على استثمار أكثر من 700 مليون دولار لاستخراج نحو 55 مليار متر مكعب من الغاز من حقلين في الجزائر.

وتعتزم شركة الطاقة الجزائرية استثمار أكثر من 30 مليار دولار في مجالي استكشاف الطاقة وإنتاجها، ولا سيما الغاز الطبيعي، بهدف تزويد السوق العالمية بالإمدادات المطلوبة، وفقاً للخطة الخمسية التي تمتد حتى 2027.