الانتهاء من سحب النفط من الناقلة صافر المتهالكة قبالة اليمن

الأمم المتحدة تنتهي من سحب النفط من الناقلة صافر المتهالكة قبالة اليمن

11 اغسطس 2023
الأمم المتحدة أعلنت انتهاء نقل النفط من الناقلة المتهالكة صافر (Getty)
+ الخط -

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، نقل ما يزيد عن مليون برميل نفط من ناقلة متهالكة راسية قبالة اليمن الذي تمزقه الحرب، ما يعني تجنب كارثة بيئية كانت وشيكة.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في بيان، إن العملية حالت دون وقوع "كارثة بيئية وإنسانية هائلة".

وبدأ فريق دولي في إفراغ الناقلة، والمعروفة باسم "خزان صافر العائم" في 25 يوليو/ تموز. والآن بات النفط بأكمله على متن ناقلة أخرى تدعى "نوتيكا".

وكانت منظمات دولية وجماعات حقوقية قد حذرت منذ سنوات من احتمال وقوع تسرب، أو حتى انفجار، من الناقلة التي لم تجر صيانتها لسنوات وتحتوي على مياه البحر في مقصورة المحرك، فضلاً عن أنابيب تالفة.

وتبعد "صافر" 6 كيلومترات عن ساحل الحديدة غربي اليمن على البحر الأحمر ورأس عيسى، وهي منطقة استراتيجية تحت سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران، والذين يحاربون الحكومة المعترف بها دولياً.

وألقى كلا الطرفين المتحاربين باللوم على الآخر في عرقلة عملية إنقاذ كان من شأنها انتشال النفط من "صافر"، حتى نجحت مبادرة بقيادة الأمم المتحدة في الوصول إلى الناقلة، وجمع الأموال من المانحين الدوليين لدعم العملية.

يشار إلى أن "صافر" في الأساس عبارة عن سفينة يابانية الصنع، بنيت في السبعينيات، وبيعت للحكومة اليمنية في الثمانينيات لتخزين وتصدير ما يصل إلى 3 ملايين برميل كانت تضخ من حقول النفط في محافظة مأرب شرقي اليمن. ويبلغ طول السفينة 360 متراً، وتحتوي على 34 صهريجاً للتخزين.

(أسوشييتد برس)

المساهمون