استمرار إضراب عمال "لينين" في مصر والشركة تصعد إجراءاتها

استمرار إضراب عمال "لينين" في مصر والشركة تصعد إجراءاتها

25 سبتمبر 2023
من الإضرابات المزمنة لعمال الشركة (فيسبوك)
+ الخط -

يواصل أكثر من 1400 عامل في شركة "نايل لينين جروب" لصناعة الملابس الجاهزة والمفروشات، في مصر، إضرابهم عن العمل واعتصامهم المفتوح داخل مقر الشركة، الكائن في المنطقة الصناعية الحرة بالعامرية بمحافظة الإسكندرية، لليوم السادس على التوالي، رغم تصعيد الشركة. 

ويطالب العمال المضربون بتعديل المرتبات بما يتناسب مع التضخم، وإعادة صرف منحة غلاء المعيشة والذي انقطع مع بداية انتشار فيروس كورونا المستجد، وصرف منحة العيدين، والتي توقفت منذ عامين، مع تعليق لائحة الجزاءات داخل المصنع، وصرف أرباح العام الحالي، وتوزيع شريط صرف الرواتب.

كما تشمل مطالب العمال التعاقد مع منظومة رعاية صحية، وإضافة 7 أيام بدل مخاطر لمصنعي الأوتوماتيكي والتهيئة، وقبول العضويات الجديدة داخل النقابة، وعدم التضييق عليها، وعرض ميزانية الشركة عن عام 2022، وصرف حافز 7% لكل نول مكون من 8 ماكينات.

وفي تطور جديد لأزمة نايل لينين جروب، أصدرت إدارة الشركة، قرارًا صباح اليوم الاثنين، باعتبار أيام الإضراب الذي بدأ منذ  يوم الأربعاء الماضي 20 سبتمبر/أيلول وحتي اليوم 25 سبتمبر، أيام غياب وانقطاع عن العمل. وهددت العمال باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المنقطعين عن العمل.

واعتبر العاملون والمضربون، القرار "تصعيدا جديدا من جانب الإدارة في مواجهة العمال، فقرر عمال قسم التفصيل الانضمام إلى زملائهم المضربين احتجاجا على تعمد تجاهل الإدارة لمطالب العمال المشروعة ورفضها عقد مفاوضة مع النقابة التي تمثلهم".

اقتصاد الناس
التحديثات الحية

في غضون ذلك، يقتصر دور وزارة العمل ومديرية القوى العاملة بالإسكندرية، على الضغط من أجل عقد مفاوضة جماعية بين النقابة وبين صاحب العمل وإدارة الشركة التي تقوم بالتصعيد ضد العمال ومطالبهم.

وأعلن العمال استمرار إضرابهم لحين الحصول على كافة حقوقهم المشروعة. 
وأكد عدد من العمال أن متوسط مرتباتهم لا يتعدى 3500 جنيه، وهو أقل من الحد الأدنى للأجور الذي أقره رئيس الجمهورية في التعديل الأخير للأجور، وأن راتب العامل منذ 20 عاما بالشركة لا يتعدى 6 آلاف جنيه، على الرغم من أزمة التضخم والارتفاع الشديد في الأسعار، بما لم يعد معه ممكنا توفير حياة كريمة للعمال وأسرهم.

وعلى خلفية الإضراب، بدأت الإدارة إجراءاتها التعسفية ضد العمال، وأصدرت قرارا بوقف 15 منهم عن العمل وإحالتهم للتحقيق، وجميعهم من مصنع التجهيز (المصبغة).
واتهم قيادي عمالي في الشركة، اللجنة المكلفة بالتفاوض مع إدارة الشركة بالتعنت ضدهم، ورفض التفاوض قبل فض الإضراب وعودة العمل، مؤكدا استمرار تعقد الأوضاع بعد حل اللجنة السابقة المكلفة بالتفاوض مع العمال.

وأشار إلى أن الاجتماع الذي تم عقده يوم السبت الماضي، 23 سبتمبر 2023، بحضور اللجنة النقابية ممثلة عن العمال ولجنة التفاوض الممثلة للإدارة وعدد من القيادات الأمنية، لم يسفر عن جديد، بسبب تعنت اللجنة ورفضها تنفيذ المطالب المشروعة للعمال.

كما كشف عن حضور لجنة من مكتب العمل تابعة لوزارة القوى العاملة إلى مقر الاعتصام، وإثباتها سلميته في محضر رسمي، قبل انصرافها دون اتخاذ إجراءات أخرى.

وتضم شركة نايل لينين جروب (7 مصانع) يعمل بها 1400 عامل و300 عاملة، منها 4 مصانع نسيج ومصنع تجهيز (المصبغة) ومصنعي تفصيل.

وتعمل الشركة في مجال إنتاج وتصنيع المفروشات والملابس الجاهزة، وتبلغ قيمة استثماراتها نحو 85 مليون دولار، وتصدّر إنتاجها بالكامل للخارج.

المساهمون