ارتفاع العجز التجاري الأميركي إلى 80.4 مليار دولار في نوفمبر

30 ديسمبر 2020
الصورة
عزا مكتب الإحصاءات ارتفاع العجز السلعي لاستمرار كورونا (Getty)
+ الخط -

أظهرت بيانات رسمية، الأربعاء، ارتفاع عجز الميزان التجاري السلعي في الولايات المتحدة بنسبة 5.47 بالمائة على أساس شهري في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مسجلا مستوى قياسيا مع استمرار تداعيات جائحة كورونا.
ووفقا لبيانات مكتب الإحصاءات الأميركي (حكومي)، سجل عجز الميزان التجاري السلعي نحو 84.8 مليار دولار في نوفمبر، مرتفعا من 80.4 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول.
وعلى أساس سنوي، ارتفع العجز التجاري الأميركي بنسبة 31 بالمائة خلال نوفمبر 2020، من 64.72 مليار دولار في الشهر المناظر 2019.

 

وعزا مكتب الإحصاءات ارتفاع العجز السلعي إلى نمو الواردات بوتيرة أعلى من الصادرات خلال الشهر، مع استمرار تأثيرات الجائحة.
وأشارت البيانات إلى ارتفاع الصادرات بالولايات المتحدة بنسبة 0.8 بالمائة إلى 127.21 مليار دولار خلال نوفمبر 2020، مقارنة مع 126.16 مليار دولار في أكتوبر.
في المقابل سجلت الواردات ارتفاعا بنسبة 2.6 بالمائة، على أساس شهري، إلى 212.04 مليار دولار في نوفمبر، مقابل 206.58 مليارات دولار في أكتوبر، فيما زادت على أساس سنوي بنسبة 5.5 بالمئة.
 ويعكس ارتفاع العجز التجاري القيود التي فرضتها جائحة كورونا على الاقتصادات العالمية، وانخفاض الطلب وارتباك الإمدادات.
(الأناضول)
 

المساهمون