ارتفاع الذهب بدعم من استقرار الدولار والطلب على الملاذات الآمنة

ارتفاع أسعار الذهب بدعم من استقرار الدولار وقوة الطلب على الملاذات الآمنة

19 فبراير 2024
ارتفعت أسعار الذهب إلى 2021.09 دولارا للأوقية (Getty)
+ الخط -

ارتفعت أسعار الذهب لتقترب من أعلى مستوى في أسبوع اليوم الاثنين، مدعومة باستقرار الدولار الأميركي وزيادة التوتر في الشرق الأوسط، الأمر الذي عزز شهية الإقبال على الملاذات الآمنة

والأسواق الأميركية مغلقة اليوم بمناسبة عطلة يوم الرؤساء، ومن المرجح أن تكون أحجام التداول منخفضة خلال اليوم.

أسعار الذهب اليوم

وبحلول الساعة 03:35 بتوقيت غرينتش ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 2021.09 دولارا للأوقية (الأونصة)، مسجلا أعلى مستوياته منذ 13 فبراير/ شباط الجاري.

كما صعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4% إلى 2032.40 دولارا للأوقية.

وأبلغت سفينة مسجلة في المملكة المتحدة عن تعرضها لهجوم في مضيق باب المندب أمس الأحد، فيما ذكرت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أن طاقم إحدى السفن غادرها قبالة سواحل اليمن بعد انفجار.

اقتصاد دولي
التحديثات الحية

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاتين في المعاملات الفورية 0.4% إلى 902.37 دولار للأوقية، وصعد البلاديوم 0.9% إلى 958.66 دولارا للأوقية. وتراجعت الفضة 1.2% إلى 23.12 دولارا للأوقية. 

استقرار الدولار الأميركي

وفي أسواق العملات، استقر الدولار اليوم ، بعد أن أظهرت بيانات الأسبوع الماضي أن التضخم في الولايات المتحدة لا يزال صعب المراس، مما ألقى بظلال من الشك على الموعد الذي سيبدأ فيه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) دورة التيسير النقدي، في حين ظل الين ضعيفا بالقرب من المستوى النفسي المهم عند 150 للدولار. 

وارتفع الين خلال اليوم 0.20 % إلى 149.94 للدولار، لكنه لا يزال منخفضا بنحو ستة بالمئة لهذا العام، بينما يحوم الين مقابل اليورو حول أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 161.925.

واستهل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل 6 عملات رئيسية، الأسبوع دون تغير يذكر عند 104.20 بعد أن سجل 5 أسابيع متتالية من المكاسب.

وارتفع المؤشر 3% هذا العام، إذ عدل المتعاملون توقعاتهم لخفض أسعار الفائدة.

وأظهرت أداة "فيد ووتش" التابعة لـ"سي.إم.إي" أن المتعاملين يراهنون الآن على أن شهر يونيو/حزيران سيكون نقطة البداية لدورة التيسير مقارنة بتوقعات في بداية العام بأنها ستكون في شهر مارس /آذار.

وينصب تركيز المتعاملين هذا الأسبوع على محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي للشهر الماضي والمقرر صدوره يوم الأربعاء. ومن المقرر أيضا أن يتحدث هذا الأسبوع العديد من مسؤولي البنك المركزي الأميركي، ومنهم كريستوفر والر ورافائيل بوستيك.

وتم تداول اليورو عند 1.0782 دولار، في حين وصل الجنيه الإسترليني إلى 1.26205 دولار مرتفعا 0.16 بالمئة خلال اليوم.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.15 % إلى 0.6542 دولار أميركي، في حين تقدم الدولار النيوزيلندي 0.24 % إلى 0.6139 دولار أميركي مع عودة الأسواق الصينية من عطلة طويلة بمكاسب متواضعة.

وانخفض اليوان الصيني مقابل الدولار اليوم الاثنين، لكن الخسائر كانت محدودة بفعل مؤشرات على زيادة الإنفاق في العطلات.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون