احتدام المنافسة في سوق السيارات الكهربائية الأميركية بزعامة "تسلا"

احتدام المنافسة في سوق السيارات الكهربائية الأميركية بزعامة "تسلا".. والأسعار تنخفض

27 سبتمبر 2023
تفوقت "تسلا" في مبيعاتها على منافسيها التسعة عشر التالين في قائمة الصدارة (Getty)
+ الخط -

يسلط قرار شركة "فورد موتور" Ford التوقف عن العمل في مصنع بطاريات مخطط له بقيمة 3.5 مليارات دولار في ميشيغان، الضوء على التحدي الذي يواجهه حشد منافسي "تسلا" Tesla المتزايد في السوق الأميركية، حيث تدفع "تسلا" معظمهم إلى مجالات غير مربحة ومنخفضة الحجم.

تطلق شركات صناعة السيارات العالمية عشرات من السيارات الكهربائية الجديدة في الولايات المتحدة، وتضخ مليارات الدولارات في مصانع السيارات الكهربائية والبطاريات الجديدة.

لكن القليل منها، إلى جانب طرازي "تسلا موديل واي" Tesla Model Y و"موديل 3" Model 3، يبيع بكميات كبيرة بما يكفي لدعم مصنع تجميع واسع النطاق، وفقاً لتحليل أجرته "رويترز" لبيانات مبيعات السيارات الكهربائية الأميركية للأشهر الستة الأولى من العام 2023.

على أساس كل علامة تجارية على حدة، تفوقت "تسلا" في مبيعاتها على منافسيها التسعة عشر التالين بنسبة 10 إلى واحد أو أكثر خلال النصف الأول، وفقاً لبيانات "ستاندرد أند بورز غلوبال موبيليتي" S&P Global Mobility.

وباعت "تسلا" 325 ألفاً و291 سيارة في الولايات المتحدة في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران. واحتلت علامة "شفيروليه" التابعة لشركة "جنرال موتورز" GM بسيارتها القديمة "بولت إي في" Bolt EV، المركز الثاني بفارق كبير عند 34 ألفاً و943 سيارة، تليها "فورد" و"هيونداي" Hyundai و"ريفيان" Rivian.

وعلى أساس الاسم، وُضعت جميع نماذج "تسلا" الأربعة في المراكز الـ12 الأولى، مع احتلال الطراز "واي" Y و"موديل 3" المرتبة الأولى والثانية، مع مبيعات في النصف الأول بلغت 200 ألف و160 ألفاً على التوالي.

بالمقارنة، باعت سيارة "بولت" 35 ألف سيارة، وحققت سيارة "فورد موستانغ ماخ إي" 13 ألفاً و600 سيارة، وهو ما لا يقترب من الحجم الكافي لملء مصنع تجميع نموذجي والذي يحتاج إلى العمل بنسبة 80% من طاقته أو أكثر ليكون مربحاً.

واستحوذت مبيعات السيارات الكهربائية، بما في ذلك الهجينة ومركبات خلايا الوقود، على 8.9% من السوق الأميركية خلال النصف الأول من عام 2023، بزيادة 2.6 نقطة مئوية عن العام السابق، وفقاً لبيانات جمعها "تحالف ابتكارات السيارات".

لكن تم تقسيم هذه الحصة السوقية بين 103 طرازات مختلفة، وفقاً لأحدث تقرير ربع سنوي صادر عن التحالف في ما يتعلق بسوق السيارات الكهربائية.

ويأتي قرار "فورد" بإيقاف العمل مؤقتاً في مصنع بطاريات السيارات الكهربائية بقيمة 3.5 مليارات دولار في ميشيغان، في الوقت الذي يتساءل بعض المحللين عما إذا كان سوق السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة سينمو بسرعة كافية لدعم جميع عمليات البطاريات والتجميع الجديدة التي تم إطلاقها أو قيد الإنشاء.

في يوليو/ تموز، توقعت شركة فورد خسارة العام بأكمله بقيمة 4.5 مليارات دولار في وحدة السيارات الكهربائية الخاصة بها، أي أعلى بنسبة 50% مما كان متوقعاً في وقت سابق من هذا العام، وقالت إنها تعمل على إبطاء زيادة إنتاج السيارات الكهربائية.

وخصصت شركة صناعة السيارات الأميركية، مثل العديد من المنافسين، المليارات لبناء مصانع إضافية للمركبات الكهربائية والبطاريات في الولايات المتحدة.

وفي عرض تقديمي إعلامي أمس الثلاثاء، أشارت شركة "كوكس أوتوموتيف" Cox Automotive إلى أن "تسلا" تخلت عن بعض حصصها من مبيعات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة هذا العام مع وصول المزيد من الوافدين إلى السوق، لكنها لا تزال تسيطر على ما يقرب من ثلثي إجمالي مبيعات السيارات الكهربائية، علماً أنه لا توجد علامة تجارية أخرى لديها أكثر من 10%.

وقدرت "كوكس" أن ترتفع مبيعات السيارات الكهربائية إلى 8% من إجمالي مبيعات السيارات الأميركية في الربع الثالث، صعوداً من نحو 6.5% قبل عام.

ومن المحتمل أن يكون بعض هذا النمو مدفوعاً بانخفاض الأسعار، وهو الاتجاه الذي تقوده "تسلا" التي تستخدم هوامش ربحها العالية لخفض الأسعار وتوسيع المبيعات.

وقالت "كوكس" إن متوسط أسعار التجزئة للمركبات الكهربائية انخفض إلى 53 ألفاً و376 دولاراً في يوليو/تموز 2023، نزولاً من مستوى مرتفع ناهز 70 ألف دولار قبل عام.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون