الاتفاق على تسيير 14 رحلة طيران أسبوعياً بين إسرائيل والبحرين

22 أكتوبر 2020
الصورة
تسيير 14 رحلة طيران أسبوعياً بين إسرائيل والبحرين(Getty)
+ الخط -

بعد يومين على اتفاق مماثل مع الإمارات، وقّعت كل من البحرين والاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، على اتفاق للتعاون في مجال الطيران المدني.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن الاتفاق يسمح بتسيير 14 رحلة جوية مباشرة بين المنامة وتل أبيب أسبوعياً.
ويذكر أن الإمارات وإسرائيل اتفقتا على تسيير 28 رحلة جوية أسبوعياً بين مطار بن غوريون والمطارات الإماراتية.

وحسب الصحيفة العبرية، يرجَّح أن يُعتمَد أكثر من شركة طيران في تسيير الرحلات الجوية بين المنامة وتل أبيب.
وتوقعت الصحيفة أن يؤدي تسيير الرحلات بين تل أبيب والمنامة إلى تخفيض تكاليف السفر بالنسبة إلى الإسرائيليين المتجهين إلى الخليج أو جنوب شرق آسيا.

وعقّب رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على توقيع الاتفاق قائلاً، في تغريدة على "تويتر"، إن "اتفاقات السلام التاريخية التي توصلنا إليها تتقدم بسرعة وبخطوات هائلة".

أضاف: "لقد وقّعنا اليوم على اتفاق طيران مع البحرين، هذا الاتفاق سيعزز بشكل كبير جداً السياحة والتجارة بيننا، وكل مواطني إسرائيل سيستفيدون من ذلك. هكذا يكون السلام الحقيقي، سلام مقابل السلام، اقتصاد مقابل اقتصاد"، على حد تعبيره.

وفي 23 سبتمبر/ أيلول الماضي، هبطت أول رحلة تجارية مباشرة بين إسرائيل والبحرين  في المملكة الخليجية، بعد أسبوع واحد فقط من توقيع البلدين اتفاقاً لتطبيع العلاقات برفقة الإمارات. وأظهرت بيانات الرحلة الجوية أن طائرة من طراز "إيرباص إيه-320" - تابعة للخطوط الجوية "يسرائير" - هبطت في مطار البحرين الدولي بعد رحلة استغرقت قرابة 3 ساعات من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب.

وفي اليوم نفسه، فتحت البحرين، لأول مرة، خطوط الهواتف بشكل مباشر مع إسرائيل، كجزء من تطبيع العلاقات بين المنامة وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، لتسير المملكة على خطى الإمارات العربية المتحدة، التي فتحت أيضا خدمة الهاتف في 16 أغسطس/آب الماضي، عقب الإعلان عن إشهار التطبيع.

المساهمون