اتفاق أردني سوري على إعادة التشغيل الكامل لمركز نصيب الحدودي

اتفاق أردني سوري على إعادة التشغيل الكامل لمركز نصيب الحدودي

27 يوليو 2021
إجراءات سريعة في المعبر لتسهيل انتقال المواطنين وحركة البضائع (فرانس برس)
+ الخط -

أكد وزير الداخلية الأردني مازن الفرّاية، في اتصال هاتفي أجراه مع وزير داخلية النظام السوري محمد خالد الرحمون، ضرورة إعادة التشغيل الكامل لمركز حدود جابر (نصيب)، نظراً لما يمثّله من أهمية استراتيجية تعود بالنفع على الطرفين ومصالحهما المشتركة. 

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) اليوم الثلاثاء، إن ذلك جاء بناءً على توجيهات رئيس الوزراء بشر الخصاونة بعد زيارته مركز حدود جابر في الثامن من الشهر الحالي.

من جهته، رحّب الرحمون بإعادة التشغيل الكامل للمركز، مبدياً استعداد بلاده لاتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الخصوص.  

واتفق الجانبان على قيام الجهات التنفيذية العاملة في المركز بالتنسيق الميداني بشأن الإجراءات اللازمة لإعادة التشغيل الكامل للمركز، وبما يحقق الغايات المرجوّة وضمن البروتوكول الطبي المعتمد.

هذا وأعلن وزير الداخلية الأردني، في 8 يوليو/تموز الحالي، إلغاء الموافقات المسبقة للمغادرين الأردنيين إلى سورية.

وقال إن "رئيس الوزراء وجه إلى اتخاذ إجراءات سريعة في المعبر للتسهيل على المواطنين والتسهيل على حركة البضائع، وإلغاء العمل بنظام باك تو باك سواء للقادمين أو للمغادرين للشحن وللركاب أيضا". 

وبلغ حجم الصادرات الأردنية إلى سورية العام الماضي حوالي 49.32 مليون دولار، بتراجع بلغت نسبته 34.1% عن العام السابق عليه، فيما وصل حجم واردات الأردن من سورية حوالي 44.84 مليون دولار، بارتفاع نسبته 3.3% مقارنة بعام 2019.

وشهدت العلاقات الثنائية، خصوصاً الاقتصادية، بين عمّان ودمشق، فتوراً بسبب الأوضاع في سورية، وكذلك نتيجة للضغوط التي مارستها الولايات المتحدة على التعاون الاقتصادي بين الجانبين، ما اضطر شركات كبرى لوقف تعاملاتها مع السوق السورية خوفاً من العقوبات وحرمانها من دخول الأسواق الأميركية.

المساهمون