إسرائيل تواجه تصاعد عدد الوظائف الشاغرة

إسرائيل تواجه تصاعد عدد الوظائف الشاغرة

16 ابريل 2024
ارتفاع الطلب على عمال البناء (Getty)
+ الخط -
اظهر الملخص
- سُجلت زيادة كبيرة في الوظائف الشاغرة في إسرائيل بمارس، بنسبة 6% من فبراير، مع ارتفاع بنسبة 20% مقارنة بديسمبر، مدفوعةً بنقص العمالة في قطاعات الترفيه، الغذاء، التجارة، والبناء.
- بعد الخروج من جائحة كورونا، شهدت البلاد قفزة في الوظائف الشاغرة تجاوزت 150 ألفاً، مع زيادة الطلب بشكل ملحوظ على النُدُل، السقاة، عمال المبيعات، البناء، والسائقين.
- على الرغم من الزيادة العامة، شهدت بعض القطاعات مثل تطوير البرمجيات والهندسة انخفاضاً في الطلب بنسب 2% و5% على التوالي، مما يشير إلى تحول في احتياجات سوق العمل.

سُجل ارتفاع كبير في عدد الوظائف الشاغرة في مارس/آذار في إسرائيل ويعود ذلك بالأساس إلى قلة العاملين في مجالات الترفيه والغذاء والتجارة والبناء.

وقفز عدد الوظائف الشاغرة بنسبة 6 في المائة، من 125 ألفاً في فبراير/ شباط إلى 133 ألفاً في مارس. وهذه زيادة بنسبة 20 في المائة مقارنة بـ 11000 وظيفة شاغرة في ديسمبر/ كانون الأول. وارتفعت نسبة الوظائف الشاغرة بين جميع الوظائف في الاقتصاد من 4.1 في المائة في فبراير إلى 4.33 في المائة في مارس.

وذلك بحسب ما نشره الاثنين مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي. وفي الفترة التي أعقبت الخروج من الكورونا، مع بداية عام 2022، حدثت قفزة كبيرة في عدد الوظائف الشاغرة إلى ذروة تجاوزت 150 ألفاً. وفقاً لموقع "كالكاليست" الإسرائيلي.

وكان هناك انخفاض بنسبة 2 في المائة في عدد الوظائف الشاغرة لمطوري البرمجيات وانخفاض بنسبة 5 في المائة في عدد الوظائف الشاغرة للمهندسين.

في المقابل، هناك زيادة بنسبة 28 في المائة في الطلب على النُدُل والسقاة، وزيادة بنسبة 18 في المائة في الطلب على عمال المبيعات، وزيادة بنسبة 11 في المائة في الطلب على عمال البناء، وزيادة بنسبة 19 في المائة في الطلب على السائقين.