ألمانيا: إغلاق 15 محطة لتوليد الكهرباء بالفحم

ألمانيا: إغلاق 15 محطة لتوليد الكهرباء بالفحم

02 ابريل 2024
استقرار إمدادات الطاقة والتوسّع في المصادر المتجددة ساعد على قرار الإغلاق (فرانس برس)
+ الخط -
اظهر الملخص
- ألمانيا تلتزم بإغلاق 15 محطة لتوليد الكهرباء بالفحم، رغم تحديات أزمة الطاقة التي تفاقمت بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، معتمدة على الطاقة المتجددة واستقرار إمدادات الغاز لتجاوز الأزمة.
- تم إغلاق 7 محطات في براندنبورغ وراينشرريفر بطاقة 3.1 جيجاوات، و8 محطات أخرى للفحم الصلب بطاقة 1.3 جيجاوات، مما يعكس التحول نحو الاستدامة.
- وزير الاقتصاد روبرت هابيك يؤكد على أمان إمدادات الطاقة وانخفاض أسعار الكهرباء والغاز بفضل التوسع في الطاقة المتجددة، مشيرًا إلى إنتاج حوالي 159 جيجاوات من الطاقة المتجددة.

التزمت ألمانيا بقرار إغلاق 15 محطة لتوليد الكهرباء بالفحم، رغم أزمة الطاقة التي عانت منها البلاد بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير/شباط 2022، وارتفاع أسعار الطاقة لمستويات قياسية، قبل أن تجري السيطرة على الوضع بالاستعانة بمصادر أخرى، مما أدى إلى عودة الأسعار لمستوياتها السابقة. 

وقالت وزارة الاقتصاد والتحول المناخي إن التوسع الكبير في الطاقة المتجددة واستقرار وضع إمدادات الغاز، جعل استمرار تشغيل هذا النوع من المحطات لتوليد الكهرباء غير ضروري.

وأفادت تقارير صادرة عن الوكالة الاتحادية للشبكات (Federal Network Agency) بأنه جرى إغلاق 7 محطات لتوليد الكهرباء في منطقتي براندنبورغ وراينشرريفر، والتي كانت تبلغ طاقتها الانتاجية حوالي 3.1 جيجاوات، بالإضافة إلى 8 محطات أخرى للفحم الصلب متوسطة وصغيرة الحجم، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 1.3 جيجاوات. 

وأعرب وزير الاقتصاد، روبرت هابيك، عن اعتقاده بأن "إمدادات الطاقة في ألمانيا ستظل آمنة وأكثر مما كانت عليه قبل الحرب الأوكرانية".

وأضاف في تصريح، مساء الاثنين، لوكالة الأنباء الألمانية أن "العديد من محطات الطاقة، والتي كانت لا تزال تعمل على الشبكة كإجراء احترازي على مدى العامين الماضيين أصبحت الآن غير ضرورية، وبالتالي أُخرجت عن الشبكة". 

وأشار هابيك إلى أن "أسعار الكهرباء والغاز تراجعت بشكل كبير بفضل التوسّع في استخدام الطاقة المتجددة، حيث يجري إنتاج حوالي 159 جيجاوات منها".

من جانبها، قالت النائبة عن حزب الخضر في البرلمان (البوندستاغ) كاثرين هينيبرغر في تصريحات إعلامية، إن "وزارة الاقتصاد ملزمة قانوناً بالتحقق من كمية الغازات الدفيئة الإضافية المنبعثة من استمرار تشغيل محطات الطاقة التي ما زالت تعمل بالفحم"، مؤكدة أن عليها "اقتراح تدابير بحلول نهاية يونيو/ حزيران المقبل للحد من هذه الانبعاثات الإضافية".

وبحسب الوكالة الألمانية، فقد كان من المقرر إغلاق محطات توليد الكهرباء في أوقات سابقة، لكن وبعد الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير 2022 كان على ألمانيا أن تصبح مستقلة عن الغاز الروسي، حيث جرى السماح لعدة وحدات من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم بالعمل لفترة أطول من المخطط لها.