"مبادلة" الإماراتية تشتري حصة في حقل غاز إسرائيلي بمليار دولار

"مبادلة" الإماراتية تشتري حصة في حقل غاز إسرائيلي بمليار دولار

02 سبتمبر 2021
الصفقة التجارية هي الأكبر التي توقعها مجموعة إسرائيلية وأخرى إماراتية (فرانس برس)
+ الخط -

أنجزت شركة الحفر الإسرائيلية "ديليك" Delek صفقة ناهزت قيمتها مليار دولار تقريبا، لبيع حصة نسبتها 22% في حقل غاز "تمار" Tamar البحري في شرق المتوسط، إلى شركة "مبادلة للبترول" Mubadala Petroleum في أبوظبي.

"ديليك" قالت في بيان اليوم الخميس، إن هذه أكبر صفقة تجارية توقعها مجموعة إسرائيلية وأخرى إماراتية منذ طبّعت إسرائيل والإمارات العلاقات في العام الماضي.

وقالت "مبادلة للبترول"، وهي وحدة تابعة لشركة مبادلة للاستثمار المملوكة لحكومة أبوظبي، في إبريل/نيسان الفائت، إن شراء الحصة يأتي في إطار مسعى استراتيجي للحصول على استثمارات "عالية الجودة".

ووقعت الشركتان اتفاقا أوليا في إبريل/نيسان يتطلب موافقة حكومية، علما أن حقل "تمار" واحد من مصادر الطاقة الرئيسية في دولة الاحتلال وتبلغ طاقته الإنتاجية 11 مليار متر مكعب سنويا من الغاز، وهو ما يكفي لتلبية احتياج السوق الإسرائيلية والتصدير إلى مصر والأردن.

وتملك "ديليك للحفر"، وهي تابعة لـ"مجموعة ديليك"، حصة 22% في الحقل الذي تديره شركة "شيفرون" الأميركية.

كما تملك "ديليك" حصة كبيرة في حقل غاز "لوثيان" الأكبر حجما والقريب وتبيع حصة "تمار" التزاما بخطوات حكومية لفتح السوق أمام المزيد من المنافسة.

وقال يوسي آبو، الرئيس التنفيذي لـ"ديليك"، إن "صفقة ضخمة مع شركة من الإمارات، إلى جانب تصدير الغاز لمصر والأردن، إجراءات تُتخذ على الأرض وتشير بالتحديد إلى كيفية بناء شرق أوسط جديد".

ميناء جديد في حيفا

على صعيد آخر، افتتحت دولة الاحتلال ميناء جديدا للشحن على ساحل البحر المتوسط، من المنتظر أن يفتح المجال أمام منافسة مطلوبة بشدة في قطاع يعاني من تأخر العمليات.

وستدير مجموعة "شنغهاي إنترناشونال بورت" ميناء الخليج في حيفا، الذي تبلغ تكلفته 5.5 مليارات شيقل (1.7 مليار دولار) والذي سيتيح رسو أشكال أكبر من سفن الشحن تبلغ حمولتها 18 ألف حاوية أو أكثر. (الدولار = 3.2045 شواقل).

(رويترز، العربي الجديد)

 

المساهمون