"أوميكرون" يربك حركة الطيران: مسافرون يؤجلون أو يلغون رحلاتهم

"أوميكرون" يربك حركة الطيران: مسافرون يؤجلون أو يلغون رحلاتهم

29 نوفمبر 2021
بعض المسافرين ألغوا الرحلات أو أرجأوها وسط اشتراطات جديدة على الوافدين (فرانس برس)
+ الخط -

قال وكلاء سفر، اليوم الاثنين، إن بعض الراغبين في السفر يفكرون في إلغاء خططهم أو إرجائها في ضوء القيود الجديدة التي نجمت عن رصد متحور أوميكرون من فيروس كورونا، بما يهدد التعافي الهش لصناعة السياحة العالمية.

وتمثل دول جنوب القارة الأفريقية، التي اكتُشف فيها أوميكرون، نسبة ضئيلة من حركة السفر الدولي على مستوى العالم، لكن إسرائيل واليابان والمغرب أعلنت إغلاق حدودها أمام جميع المسافرين الأجانب، كما شددت بريطانيا وأستراليا القيود على الوافدين بسبب السلالة الجديدة.

وقال متحدث باسم شركة "فلايت سنتر ترافل غروب" لوكالة "رويترز" إن "بعض المسافرين الأستراليين الذين حجزوا رحلاتهم عن طريقها ألغوا الرحلات أو أرجأوها، وسط اشتراطات جديدة على الوافدين بالعزل المنزلي أو في أحد الفنادق مدة 72 ساعة انتظارا لنتائج فحوص كوفيد-19".

ولا تزال حدود أستراليا مغلقة أمام السياح من جميع دول العالم باستثناء نيوزيلندا وسنغافورة.

وقالت شركة خطوط سنغافورة الجوية إنها حولت بعض رحلات الركاب المتجهة إلى جوهانسبرج وكيب تاون إلى رحلات لنقل البضائع فقط، بعد أن فرضت سنغافورة قيودا على المسافرين الذين سبق أن سافروا إلى الجنوب الأفريقي.

وكانت سنغافورة قد بدأت في الآونة الأخيرة رفع القيود بخطوات حذرة على سفر الأجانب، وقررت يوم الأحد إرجاء خطط فتح حدودها أمام المسافرين المطعمين من الإمارات وقطر والسعودية، لأن هذه الدول تمثل نقاط عبور للمسافرين الأفارقة.

وطالبت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، الدول باستخدام نهج يستند إلى المخاطر لتعديل إجراءات السفر الدولي في الوقت المناسب.

كما دعا رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، مساء الأحد، الدول التي منعت الرحلات من بلده، بعد رصد متحور جديد لفيروس كورونا، إلى رفعها في شكل "فوري وعاجل"، معتبرا أن الاجراء يفتقر إلى "مبرر علمي".

وأضاف أن "الشيء الوحيد الذي سيفضي إليه حظر السفر هو إلحاق مزيد من الضرر باقتصادات الدول التي يشملها، وتقويض قدرتها على الاستجابة للوباء والتعافي منه".
وتابع "هذه القيود غير مبررة وتميز بشكل غير عادل ضد بلدنا والدول الشقيقة في أفريقيا الجنوبية".
وجنوب أفريقيا هي الدولة الأكثر تضررا من الفيروس في القارة مع تسجيلها رسميا نحو 2,9 مليون إصابة و89797 وفاة حتى الآن.
يُعتقد أن أوميكرون رفع أعداد الإصابات في البلد، مع تسجيل ما معدله 1600 إصابة يومية جديدة على امتداد الأسبوع الماضي مقارنة بـ500 إصابة يومية في الأسبوع السابق.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون