يورغ ديترمانز.. الخيال العلمي في العالم الإسلامي

22 أكتوبر 2020
الصورة
(من كتاب "عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات" للقزويني)
+ الخط -

كثيراً ما تناقش ندرة أدب الخيال العلمي في الثقافة العربية، والإسلامية أيضاً، حيث تطرح أسباب ليست دقيقة غالباً، ومنها عدم وجود كتابات مؤسسة في التراث ضمن هذا السياق، رغم أن بعض الأعمال الفلسفية مثل "المدينة الفاضلة" لـ الفارابي التي تتناول مجتمعاً يحكمه الفلاسفة، لكن الأفكار فيها تغلب على السرد والفنيات.

"الإسلام والخيال العلمي والحياة خارج كوكب الأرض: ثقافة علم الأحياء الفلكية في العالم الإسلامي" عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً للباحث يورغ ماتياس ديترمان، أستاذ التاريخ في "جامعة فرجينيا كومنولث" بالدوحة عن "منشورات آي بي توريس".

يعود المؤّلف إلى فترة ازدهار الحضارة الإسلامية حين قدّم العلماء العديد من الاختراعات والاكتشافات وأضافوا مفاهيم علمية جديدة، موضحاً أن التراث العربي يحتوي مساهمات في مجال الخيال العلمي منها كتاب "عوج ابن عنق" للطبيب أبي يحيى زكريا القزويني خلال القرن الثالث عشر، وفيه تأتي شخصية من كوكب آخر، ليصف الأعاجيب على سطح الأرض، كما يتناول الحياة على الكواكب الأخرى.

الصورة
غلاف الكتاب

ويرى ديترمان أن التقاليد الإسلامية كانت بشكل عام داعمة لمفاهيم الحياة خارج الأرض، مستعرضاً العديد من النصوص والأعمال السينمائية المستمدّة من الثقافات العربية والبنغالية والماليزية والفارسية والتركية والأردية لعرضها، ويوضح كيف كان العلماء والفنانون في البلدان ذات الأغلبية المسلمة في طليعة المهتمين بتوظيف العلوم في الأدب والفنون.

يشير أيضاً إلى أن الرقابة شجعت هؤلاء الكتّاب إلى الابتعاد عن انتقاد السياسة المعاصرة من خلال الذهاب نحو التفكير في المستقبل، ومن هنا يسعى الكتاب إلى "اكتشاف الحياة خارج الأرض لأحد أعظم الأديان"، بحسب ما يرد في تقديمه.

يتطرّق ديترمان إلى الحقبة الناصرية في مصر خلال خمسينيات وستينيات القرن الماضي، حيث برزت أعمال عديدة منها مسرحيات توفيق الحكيم التي ناقش بعضها مسائل تنتمي إلى الخيال العلمي خاصة السفر عبر الزمن وتخيّل المستقبل، إلى جانب فيلم "رحلة إلى القمر" للمخرج حمادة عبد الوهاب والذي أنتج عام 1959، وفيه يتمكن شخصان من الصعود إلى الصاروخ وإطلاقه والتوجه به إلى القمر، حيث يلتقيان عجوزاً يعيش مع ابنته هناك، ثم يحاولان فيما بعد العودة مجدداً إلى الأرض بمساعدة إنسان آلي.

يحلل الكتاب نماذج متنوّعة ويربطها كذلك بالأحداث السياسية والاجتماعية التي ظهرت خلالها، وطبيعة مضامينها مقارنة بأدب الخيال العلمي في الغرب.

المساهمون