"مدينة الرمل".. معرض عن بقايا برشلونة وتحوّلاتها

"مدينة الرمل".. معرض عن بقايا برشلونة وتحوّلاتها

18 اغسطس 2023
من المعرض
+ الخط -

في المرّة الأخيرة التي زار فيها الفنان الكتلاني دافيد بيستوي (برشلونة، 1980)، مدينته الأم، انتابه شعورٌ غريب: بدا له وكأنّه وصل متأخراً إلى حفلة لم يبق منها سوى الزجاجات الفارغة، وبعض بقايا القصاصات الملوّنة التي تشير إلى أن احتفالاً هنا قد انتهى للتوّ. 

لقد بدت له المدينة متغيّرة ومرتّ عليها عقود من التحوّلات في القيم والأخلاق والعادات، فقدت نضارتها، ومنذ تلك اللحظة شعرَ الفنان بالحاجة الماسّة إلى الحديث معها، إلى محاورتها، واستعادة ذكرياته فيها.

هكذا بدأ بيستوي مشروعه الفنّي بتجميع بقايا تلك المدينة التي يعرفها، والنتيجة كانت معرضه "مدينة الرمل"، الذي يستضيفه "مركز الفنّ المُعاصر" في برشلونة، ويستمرّ لغاية الثاني والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر المُقبل. 

الصورة
من المعرض
من المعرض

ينقسم المعرض إلى ثلاثة طوابق، ويقترح دافيد من خلالها نظرة مُتغيّرة للمدينة الكتلانية، حيث يتعامل معها على أساس أنها مادّة ورمزٌ، كما يُقارن الفنان، استناداً إلى ذلك، بين الفكرة المتوقَّعة والمدنية المطلوبة: مشاريع حضرية طموحة مقابل عناصر من الزمن الماضي، تتموضع جميعها وجهاً لوجه، كأنّها تتحاور، في حين تغطّي الكثبان الرملية أرضية المعرض، إضافة إلى موادّ أُخرى مثل نفايات المدينة، أو نباتات تنمو فيها لكنها حالياً تنقرض، في استعارة واضحة عن التحوّلات التي تشهدها المدنية. 

سيكون الطابق الثالث، مختلفاً نوعاً ما عن الطابقين الأول والثاني، حيث يسود شعورٌ من الحزن والحنين إلى مدينة تفقد هويتها، إلا أن الضوء الطبيعي المنبثق من الطابق الثالث سيعطي لزائر المعرض شعوراً بالأمل، وبأن المدينة تفتح ذراعيها دائماً لاستقبال الحياة. 

المساهمون