"سقف": أيّام للثقافة السورية في لندن

"سقف": أيّام للثقافة السورية في لندن

08 مايو 2023
من فيلم "الغريب" لأمير فخر الدين
+ الخط -

بعد فترةٍ أولى عقبت الثورة وكانت الثقافة السورية ضيفةً خلالها على البلدان التي حلّت فيها بالمنافي، وهي بلدان احتفت بمنتجات الاشتغال الثقافي السوري تنظيماً ودعماً وترجمةً، شهدت السنوات الأخيرة تحوُّلاً ملحوظاً، بحيث باتت للسوريين مواعيدهم الخاصّة بهم، والتي يقومون عليها بأنفسهم، مع دعم يجمع بين مؤسّسات عربية وأُخرى عربية.

من المواعيد التي اقترحت نفسَها علينا منذ العام الماضي، "مهرجان الثقافة والفنون السورية ــ سقف" (SACF) الذي تُقام دورته الثانية في لندن بين الحادي عشر والثالث والعشرين من أيار/ مايو الجاري، حيث تتوزّع الفعاليات على مجموعة من المواقع في العاصمة البريطانية.

يُفتَتح المهرجان عند السابعة من مساء الخميس المقبل بمركز "غراند جنكشن" (Grand Junction) بأمسية بمثابة تحيّة إلى حلب، حيث يُعرَض فيلمُ "حلب، مقامات المسرّة" (1997) لمحمّد ملص، الذي يصوّر فيه شيخ الطرب الحلبي صبري مدلّل (1918 ــ 2006)، ويقدّم من خلاله مدخلاً إلى ثقافة الغناء والطرب والإنشاد في المدينة.

تُستكمَل هذه الأمسية الاحتفائية بمائدة مستديرة يشارك فيها كلٌّ من إبراهيم مسلماني، ودنيا حبش، وحازم جمجوم، تليها أمسية غنائية لـ"فرقة نوى" التي يقودها مسلماني نفسه ويشارك فيها عددٌ من الموسيقيين السوريين والبريطانيين.

ويشمل برنامج المهرجان عدداً من الفعاليات التي تجمع بين السينما والفنون البصرية والأدائية والموسيقى، إلى جانب حلقات النقاش، من بينها فيلم "بحرٌ قرمزيّ" لأمل الزاقوت وخالد عبد الواحد، الذي يُعرَض عند السادسة والربع من مساء الجمعة، 19 من هذا الشهر، في "مركز باربيكان".

يحكي الفيلم ما وثّقته الزاقوت في رحلة لجوئها بالبحر إلى أوروبا عبر المتوسّط، حيث ثبّتت كاميرا مضادة للماء على معصم يدها لتصوير ما ستعيشه هي ومَن كانوا يرافقونها في القارب (نحو 300 شخص)، وكانت المصادفة أن كاميرتها وثّقت مأساة إنسانية، حيث غرق القارب الذي كانت تستقلّه وفقد خلالها اثنان وأربعون شخصاً حياتهم في عرض البحر.

كما يُعرَض كلٌّ من فيلم "الغريب" لأمير فخر الدين (16 من هذا الشهر، السادسة والربع مساء، في "مركز باربيكان")، وفيلم "في حقول الكلمات: محادثات مع سمر يزبك" لرانيا اسطفان (14 من هذا الشهر، الرابعة عصراً، "مركز باربيكان")، كما يقدّم فادي جحا عرضاً راقصاً بعنوان "انشقاق" (18 من هذا الشهر، السابعة والنصف، "مسرح تشيلسي").

إلى جانب ذلك، يُقدَّم، طيلة فترة المهرجان، معرضٌ افتراضي بعنوان "نساء، حياة، حرّية" لنايري شاهينيان، التي توجّه تحيّة بالفيديو والكلمات إلى ثورة الإيرانيات والإيرانيين الأخيرة ضدّ استبداد النظام السياسي الديني الذي يحكم البلد.

المساهمون