"موسوعة متحف": رقمنة الفن العربي الحديث

23 فبراير 2021
الصورة
عمل لـ محمّد ناجي، من مجموعة المتحف
+ الخط -

يتيح "متحف: المتحف العربي للفن الحديث" في الدوحة الاطّلاع على موسوعته ثنائية اللغة؛ بالعربية والإنكليزية، للقرّاء والمهتمّين على شبكة الإنترنت، والتي توفّر مورداً عِلمياً شاملاً يقدّم معطياتٍ أساسيّة ومعلومات مُعمَّقة عن الفن الحديث في العالم العربي.

وتهدف الموسوعةK التي يقدّمها المتحف بالاشتراك مع متاحف قطر ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، إلى "توفير قاعدة من البيانات الموحّدة عن الفنّانين العرب وتشجيع وجهات نظر مُتعدّدة حول الحداثة في العالم العربي... وتقديم رؤية شاملة عن تَطوُّرها"، بحسب التعريف بها.

كما تسعى الموسوعة إلى أن تكون مرجعاً شاملاً لمؤرّخي الفنّ والخبراء والطلّاب الجامعيّين والباحثين والمترجمين الذين يرغبون في الحصول على المعلومات حول الفنانين الحداثيّين العرب وأساليبهم وتقنيّاتهم وأعمالهم الفنية، وكذلك مفاهيم ومصطلحات الفن العربي والمواضيع المتعلّقة بالفنّ الحديث في العالم العربي والحداثة بشكلٍ عام.

تشتمل الموسوعة على توقيعات الفنانين كمصدر لإثبات صحة أعمالهم الفنية

وتُعتبر السير الذاتية التي يراجعها المدقّقون ويكتبها الباحثون المتخصّصون في المجال الفنّي، بحسب المنظّمين، مرجعاً فريداً حيث توفّر توثيقاً شاملاً عن الفنانين الحداثيين من العالم العربي.

كما تشتمل الموسوعة على توقيعات الفنانين كمصدر لإثبات صحّة أعمالهم الفنّيّة علاوة على الصور الفوتوغرافية للفنانين وأعمالهم والمواد السمعية والبصرية، ويقوم المتحف حالياً على تطويرها لتشمل جميع فناني المجموعة الدائمة للمتحف، وفنانين آخرين خارج المجموعة في مراحل لاحقة، علاوة على المفاهيم والمقالات التي تطرح مواضيع مختلفة عن أعمالهم الفنية في سياقها التاريخي.

نجد على سبيل المثال تعريفاً مفصّلاً للفنان العراقي ضياء العزاوي (1939)، حول دراسته الأكاديمية وبداياته الفنية والتيارات التي انتمت إليها أعماله، وأهمّ سمات تجربته في مراحلها المختلفة، وكذلك موقع الفنان في للخارطة التشكيلية في بلاده. كما يُشار في صفحة الفنان المصري محمود سعيد (1897 – 1964) إلى أنه "لم يعمل كفنان محترف، إلا أن لوحاته عن مجتمعه الكوزموبوليتاني لمدينته الإسكندرية تعتبر أساسية لتاريخ الفن الحديث في مصر".

وتقف مثلاً عند دور فنان مثل الفنان المغربي فريد بلكاهية (1934 – 2014) في تكريس الحداثة في بلاده من خلال رؤيته الفنية في توظيف مواد وخامات من الطبيعة المغربية وتقديم تصوّرات حديثة لأشكال ورموز مستعارة من التراث المغربي.

آداب وفنون
التحديثات الحية

المساهمون