"بيت السنّاري": أسئلة الجوائز الأدبية

"بيت السنّاري": أسئلة الجوائز الأدبية

05 اغسطس 2022
حامد عبد الله/ مصر
+ الخط -

تطرح مسألةُ الجوائز الأدبية أسئلةً كثيرة تبدأ بدورها في تكريس أسماء كتّاب وزيادة مقروئية نصوص بعينها، ولا تنتهي بالمعايير المتفاوتة لاختيار عملٍ دون غيره للفوز بجائزة ما. وهذه الأسئلةُ تُشكّل بعض محاور سلسلةٍ من الندوات التي يحتضنها "بيت السنّاري الأثري" في القاهرة خلال آب/ أغسطس الجاري.

تبدأ السلسة بندوة تحمل عنوان "الأدب النسوي والجوائز"، وتُقام عند السادسة من مساء الأربعاء المقبل. تتناول الندوة مصطلح الأدب النسوي، وتُضيء على مجموعة من القضايا والموضوعات التي تشغل السرد النسائي والخصائص البارزة في الكتابات الأدبية النسوية، إلى جانب حضور الكتابات النسوية في الجوائز الأدبية.

تتحدّث في الندوة نورا ناجي، التي صدر لها عددٌ من الأعمال الأدبية؛ من بينها رواية "بنات الباشا" (2017) التي وصلت إلى القائمة القصيرة لـ"جائزة ساويرس الثقافية"، ورواية "أطياف كاميليا" (2020) التي حازت "جائزة يحيى حقّي للرواية" في السنة نفسها.

وتتحدّث في الندوة أيضاً ضحى الخشن، والتي وصلت روايتها "الفردوس" (2019) إلى القائمة القصيرة لـ"جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع"، وروايتُها "لون مثالي للغرق" (2020) إلى القائمتين القصيرتين لـجائزتَي "ساويرس" و"يحيى حقّي" في 2021.

ويُدير الندوةَ الأكاديمي والكاتب شريف شعبان، أستاذ تاريخ الفنون في كلّية الآثار بـ"جامعة القاهرة"، الذي صدرت له العديد من المؤلّفات في مجال الآثار؛ من بينها: "الأسقف ومناظرها عبر العصور"، و"المآدب والولائم في مصر القديمة وحضارة الإغريق"، و"أشهر خرافات الفراعنة"، و"يهود مصر القديمة"، و"النبي المفقود أخناتون".

وتتواصل السلسة بندوةٍ ثانية تحمل عنوان "جوائز الدولة والتكريم الرسمي"، تُقام عند السادسة من مساء الأربعاء، السابع عشر من الشهر الجاري، وتتحدّث فيها ريم بسيوني التي حازت جوائز أدبية عدّة؛ آخرها "جائزة نجيب محفوظ للأدب"، التي يمنحها "المجلس الأعلى للثقافة"، عن روايتها "أولاد الناس: ثلاثية المماليك" (2020)، و"جائزة الدولة للتفوّق في مجال الآداب" في 2022.

يتدخّل في هذه الندوة أيضاً حسام العادلي، والذي صدرت له عدّة أعمال، من بينها مجموعة قصصية في 2014 بعنوان "لمحات" ورواية في 2018 بعنوان "أيام الخريف".

وتحمل الندوة الثالثة والأخيرة عنوان "الجوائز: نهاية الطريق أم بدايته"، ويتحدّث فيها كلّ من طارق إمام الذي وصلت روايته "ماكيت القاهرة" إلى القائمة القصيرة لـ"جائزة الرواية العربية" (2022)، وعمرو العادلي الذي صدرت له خمس مجموعات قصصية وثماني روايات حاز بعضها جوائز؛ من بينها "جائزة الدولة التشجيعية" عن روايته "الزيارة" عام 2015.

آداب وفنون
التحديثات الحية

المساهمون