عباس بيضون - القسم الثقافي

عباس بيضون

شاعر وروائي من لبنان

مقالات أخرى

كانوا يتقاتلون في الحجرة، وتركوا روحاً تحت السرير، ثمّة حرب لم تقتض أن أفتح جفني، تركوا رقماً للقتلى، لكنّي لم أكن شريكاً. أحدس أنّ الحرب لا تزال في غرف أُُخرى.

25 فبراير 2024

في معرض الفنان اللبناني جميل ملاعب، المقام حالياً في "غاليري جانين ربيز" ببيروت، تنقيطية خاصة تتواكب فيها وتتمازج مفردات من التاريخ والأسطورة على نحو شبه ملحمي.

18 فبراير 2024

لا نستعيد مع قصيدة محمود درويش انتفاضة الحجارة فحسب، بل يمكن لها أن تكون ثانيةً شهادةً للأطفال تحت الأنقاض وصوتاً للحرب على غزّة.

11 فبراير 2024

كان الفنّان الفلسطيني الراحل مصطفى الحلاج جزءاً من لوحته، بل جزءاً من الزمن المعلق الذي يجعله النزوح والمنفى شبهَ ثابت وشبه ضائع في الوقت، وشبه صادر عن أسطورة.

04 فبراير 2024

لا يبالي الفيلسوف الألماني في تسمية مسلمي ألمانيا، مجرّد قاطنين، أليس هذا وجه نبذ وإخراجاً لهم من ألمانيتهم؟ ماذا ندعو ذلك؟ أليس نوعاً آخر من اللاسامية؟

28 يناير 2024

الأرجح أنّ الفنّان اللبناني، الذي غادرنا الأربعاء، كان متوارياً في لوحته ومنحوتته، اللتين كانتا دائماً حياة أُخرى، بل كانتا دائماً شخصه الخفيّ والضمنيّ.

21 يناير 2024

قصيدة الشاعر اللبناني التي كتبها عن أطفال غزّة قبل أكثر من عقد، تبدو ماثلةً كأنّها بنتُ هذه الحقبة، تُواكب راهن الإبادة لا من بعيد، بل بالدقيقة واللحظة واليوم.

16 يناير 2024

يكتب الشعراء قصائد عن العدوان، ليس بعيداً عن السياسة ولا عن المعركة، بل في عمقهما، وهما يتحوّلان إلى تفاصيل وهوامش ودقائق إنسانية، إنّها تراجيديا ترشح مشاعر.

14 يناير 2024

العالم لم يعُد ضدّنا، لسنا الآن بعدُ يتامى الهولوكوست، لسنا مذنبين بالوكالة ولا نتحمّل جرائر الغرب وذنب المحارق و"الغيتوات"، ما يجري علينا صورة موسّعة للمحرقة.

07 يناير 2024

يضعنا الكتاب في صلب الجهاز النظري للحركة الإسماعيلية بوصفها منبعاً أيديولوجياً وهندسة كونية كاملة، مبيّناً العلاقة الوطيدة بين السلطة والمعرفة في أدبياتها.

02 يناير 2024