B4DD7175-6D7F-4D5A-BE47-7FF4A1811063

سمير حمدي

كاتب وباحث تونسي في الفكر السياسي، حاصل على الأستاذية في الفلسفة والعلوم الإنسانية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بصفاقس ـ تونس، نشرت مقالات ودراسات في عدة صحف ومجلات. وله كتب قيد النشر.

مقالات أخرى

تواصل الحوار بين الفرقاء الليبيين سيكون أمرا جيدا، ويخدم العملية السياسية، غير أن ضبطها بوقت محدد أصبح ضاغطا على الجميع، وقد يهدّد أجواء الانفراج السياسي الحالية. ومن غير الممكن أن تكون الانتخابات في ذاتها حلا، وهي مجرّد ممارسة إجرائية.

13 يوليو 2021

يتجاوز السلوك المعطل للمصالحة الوطنية الليبية مجرّد السيطرة على مواقع جغرافية، لتتحول إلى سياسة توتير الأوضاع في المحيط الإقليمي، فلم يتبق في عمر حكومة الوحدة الوطنية إلا ستة أشهر، لكن العراقيل القائمة ما زالت تعطّل سيرها لإنجاز المهمة المنوطة بها.

29 يونيو 2021

تعزيز الديمقراطية وترسيخ مسارها لا يتحققان إلا عندما يؤمن الفاعلون السياسيون الأساسيون، ومن ورائهم الرأي العام، بأن العملية الديمقراطية سوف تستقر. وعندما يتم استكمال تركيز كل مؤسسات النظام السياسي، وعندما تمارس الحكومة المنتخبة سلطاتها كاملة.

16 يونيو 2021

حرص الرئيس التونسي، قيس سعيد، خلافاً لسابقيه، على إقحام المؤسسة العسكرية والأمنية في الجدل السياسي، بتنقله بين الثكنات وإلقاء خطابات منها، يوجه منها رسائل إلى خصومه السياسيين، ما أوحى بوجود رغبةٍ ثاويةٍ بمحاولة توظيف هذه المؤسسات السيادية في صراع.

05 يونيو 2021

أسطورة الحيادية وتقديم الخدمة العامة للناس ليست إلا وهما، فالمنصّات الاجتماعية والأدوات الإعلامية تقوم بدور ما في صنع الرأي العام وتوجيهه، غير أن الفرق حاسم بين هذه المواقع ورفضها كل أشكال القمع التي يمثل الاحتلال الصهيوني نموذجها الأقصى.

27 مايو 2021

أزمة العمل الحزبي في تونس هو عجزه عن إنتاج البدائل ووضع الرؤى والتصورات، الأمر الذي أفقده ثقة الجمهور العام الذي توجه، في انتخابات 2019، إلى انتخاب شخصية سياسية من دون ماض ولا حزب ولا برامج،

15 مايو 2021

ربما أكثر ما يزعج فرنسا اليوم، بعد رحيل أحد "حلفائها" المقرّبين، الرئيس التشادي ديبي، شعورها بدخول أطراف دولية جديدة، تحاول منافستها على مواقع نفوذها التقليدي، وأبرز الجهات التي تحاول التمدّد أفريقياً، نجد الحضور الروسي المستجدّ، وكذلك نظيره التركي.

03 مايو 2021

لا يمكن أن ننفي أن اليسار في تونس قد لعب دورا في تدمير ذاته، من دون وعي منه، من خلال أدائه السياسي وسوء تقديره المرحلة، وربما اقتناعه بأنه مجرّد نخبةٍ لا يمكنها أن تكون بديلا للحكم. وقد فشل مرة أخرى في استغلال الفرصة التاريخية التي أتيحت له.

17 ابريل 2021

بعد رفض الرئيس التونسي، قيس سعيد، التعديل الوزاري الذي قام به رئيس الحكومة هشام المشيشي، ونال ثقة البرلمان، رفض مجددا ختم قانون المحكمة الدستورية، الأمر الذي يسوغ السؤال عم يريده الرئيس، وماذا يمكن أن يقدّم للبلاد.

07 ابريل 2021

توفرت للحكومة الليبية المؤقتة، المعلنة أخيرا، عوامل للنجاح لم تتوفر لأي حكومة ليبية من قبل، فهي تحظى بدعم أممي واسع، وهو ما يجعل كل من يحاول التمرّد عليها في مواجهةٍ مع الأطراف الدولية المؤيدة لحكومة الوحدة الوطنية، غير أن ثمة أيضا عوامل للفشل.

31 مارس 2021