E5B52447-A8DA-4A9A-B77F-49F96916FBDA
ميليا بو جوده

مقالات أخرى

شائع هو خوف الأطفال من العتمة. حقيقة ليست في حاجة إلى قرائن. بعيداً عمّا يوضحه علم النفس في سياق متّصل، ثمّة علاقة وثيقة نُسِجت بين اللبنانيّين الصغار والظلام. والمقصودون هنا ليسوا أطفال اليوم إنّما الذين أُطلقت عليهم تسمية "جيل الحرب".

19 يوليو 2020

"لم نعد نطلب السعادة، فقط قدراً أقلّ من الألم". اقتباس متداول لكاتب القصص القصيرة والروائيّ والشاعر تشارلز بوكوفسكي (1920 - 1994) الذي أبصر النور في ألمانيا تحت اسم هينريش كارل بوكوفسكي قبل أن يحمله والداه إلى الولايات المتحدة الأميركيّة

13 يوليو 2020

قبل سنوات قليلة، برز مصطلح "تنمُّر" الذي راح يتداوله بداية هؤلاء الذين يحاولون الغوص في النفس البشريّة وأولئك الذين يحاولون سبر أحوال المجتمع وأهله، قبل أن يتحوّل إلى مفردة شائعة بين الناس

28 يونيو 2020

"في كلّ يوم، يقتل صِبية سود بعضهم بعضاً. أين يكون حينها شعار حياة السود مهمّة؟! لا شكّ في أنّ قتل شرطيّ أبيض رجلاً أسود أمر مكروه... لكن إذا كانت حياة السود مهمّة، لا بدّ من أن تكون كذلك دائماً".

20 يونيو 2020

لا نكشف سرّاً إذا قلنا إنّهم الفئة الأكثر هشاشة، وسط الجائحة المستجدّة. فالفيروس يزداد شراسة في أجساد أنهكتها السنون. كورونا الجديد يستهدفهم ليجعل منهم الحلقة الأضعف... هو لا يتهدّد حياتهم فحسب إنّما يعزلهم كما لا يفعل مع أيّ فئة أخرى.

15 يونيو 2020

"العنصريّة ليست ماضية في التفاقم إنّما يُجرى تصويرها". عبارة للممثّل الأميركيّ ويل سميث راح يتناقلها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعيّ، بعد ساعات قليلة على لفظ جورج فلويد أنفاسه الأخيرة في مينيابوليس وهو يردّد حرفيّاً "أعجز عن التنفّس".

09 يونيو 2020

قبل خمسة أشهر، بدأ الحديث عن فيروس غامض ظهر في الصين، قبل أن يتخطّى حدودها فيغزو بقاع العالم بمعظمها، وقد عُرّف بأنّه فيروس كورونا الجديد. مذ راح يتمدّد، دأبت جهات مختلفة على احتساب ضحاياه، وصار يُحكى عن عدّادات كورونا.

01 يونيو 2020

"أنا زينة أنا زينة... وحدي في البساتين... أنا زينة الجميلة... أغدو في كلّ حين". في زمن مضى، كنّا نردّد أغنية شارة البداية الخاصة بمسلسل "مغامرات زينة ونحّول" ونتماهى مع النحلة الشقيّة التي ترغب في اكتشاف العالم.

24 مايو 2020

"البيوت أسرار". هذا ما يُقال. في الواقع، هذه هي الحال ولطالما كانت كذلك... سواءً في زمن مضى حينما كان الجميع يبحث عن "السترة" ويخشى جارة ثرثارة، أو في زمن راهن عند استعراض حيواتنا بتفاصيلها على منصّات تختلف عناوينها الإلكترونيّة.

18 مايو 2020

شئنا أم أبينا، هذا واقع حالنا اليوم. الخناق يضيق أكثر فأكثر، ويصعب كسر الطوق يوماً بعد آخر. كأنّما الخيارات معدومة، ولا مفرّ لنا من ذلك الوباء العالميّ الذي ما زال يُصنَّف مستجدّاً. هو قال كلمته...

11 مايو 2020