6C73D0E8-31A0-485A-A043-A37542D775D9
عبد الكريم البليخ

<div><span>صحافي من مواليد مدينة الرقّة السوريّة. حصل على شهادة جامعيَّة في كلية الحقوق من جامعة بيروت العربية. عمل في الصحافة الرياضية. واستمرّ كهاوي ومحترف في كتابة المواد التي تتعلق بالتراث والأدب والتحقيقات الصحفية.</span></div>
<div style="color: #000000;"></div>

مقالات أخرى

في الحوار الأخير الذي دار بينه وبينها، استمتع بحديثها المشوّق الذي هيّج أشجانه، وأعاده إلى الوراء كثيراً، لأنه نابع من الصميم.. واستنجد أخيراً بها. في حينها كانت عازمة على الرحيل إلى حيث حضن الوطن الدافئ، الواسع للجميع.

04 ديسمبر 2020

كثيراً ما حالفني الحظ في طريق السفر الذي كنتُ أوليه أهميةً كبيرة، منذ نعومة أظفاري وإلى اليوم.. وفي إحدى رحلاتي إلى بلاد العم سام التي سافرت إليها أكثر من مرة في كل عام بعد حصولي على أول تأشيرة لزيارتها بعد بذل المزيد من الجهد..

03 ديسمبر 2020

غاب عنّي مدة طويلة، بعد أن انقطعت أخباره، وشغلتنا الحياة بمشاكلها فلم أعد أراه، وكان يتردّد عليَّ بين الحين والآخر، يستشيرني في بعض أموره الصحيّة والشخصيّة، وكانت تعجبني فيه روحه المرحة..

02 ديسمبر 2020

تبقى مشكلة الأميين الذين لم يسبق لهم في بلادهم أن تعلموا القراءة والكتابة بإلزامهم بتعلم لغة ثانية، وهو أمر فيه الكثير من الصعوبة، وظل الكثير منهم، وإلى اليوم، في حيرة من هذا الإجراء المتبع..

30 نوفمبر 2020

ما زال الرجل في كل زمان ومكان ينظر إلى المرأة نظرة ملؤها الشك والريبة، وهو يرى نفسه يتراجع أمامها، ليفسح لها الطريق في شتى مجالات الحياة التي راحت تغزوها في ثقة واعتزاز وإيمان بالمستقبل.

25 نوفمبر 2020

أمثال هؤلاء الأشخاص يظنون أنَّ سلم الصعود بطلقة فكرة واحدة، ولكن في الوقت نفسه يمكنهم أن يقبعوا في أماكنهم لفترات يمكنها أن تطول أو تقصر دون أن يستطيعوا تحقيق أحلام وردية استغرقوا فيها..

17 نوفمبر 2020

إنَّ العودة إلى تلك الأيام السعيدة، وما حملته من ذكريات، تعيدنا إلى تذكّر أيام الزمن الجميل الذي لا يمكن بحال نسيانه أو العودة به إلى سابق عهده، لأنه يستحيل معها إعادة الصور الجميلة التي أصبحت من الماضي..

10 نوفمبر 2020

بعض الناس، ومنهم أدباء ونقاد وقارئون، تبهرهم الأسماء الأدبية أو الفنية المشهورة، أو المتداولة على الألسنة، مثلما التماعة "الفلاش" تغمرهم للحظات بالدهشة والضوء وارتعاشة الأهداب..

28 أكتوبر 2020

كانت عمتهم، عائشة، زوجة والدهم، على خلاف دائم مع زوجها قبل وفاته، إذ كان زوجها يوبّخها بصورةٍ دائمة، ولأتفه الأسباب، ويلجأ في أغلب الأحيان إلى تعنيفها وضربها ضرباً مبرحاً، وبصورةٍ يومية، لعدم تقديرها له!..

22 أكتوبر 2020

أجل يا صديقي البعيد، القريب.. شيء جديد طريف، وفاجع هذا الشيء الذي نحياه. إننا ننتقل من الحقل إلى الغرفة، من النور إلى الظلمة. من الحلم الجميل والمتألّم الباكي، رغم أنّه سحري، إلى الواقع الصلب..

19 أكتوبر 2020