avata
أسامة عثمان

مقالات أخرى

بعد الانخراط الإماراتي العملي في علاقاتٍ معلنةٍ مع إسرائيل، ما الذي يضمن للإنسان العربي أنّ الأدوار التي تقوم بها الإمارات، في الأزمات والصراعات العربية والإقليمية، ليست تجري بالتنسيق مع كيان الاحتلال، ووفق مصالحه؟

26 يونيو 2020

تعجز إسرائيل عن كبح شهيَّتها الاستعمارية، ووجدت ظرفًا سانحًا، دوليًّا، وإقليميًّا، وعربيًّا، وفلسطينيًّا، فلم تشأ أن تفوّت هذه اللحظة التاريخية، وإن كانت لم تزد، أو تكتسب أيّ تعزيزات قانونية تخرجها عن دولة احتلال.

04 مايو 2020
780

الأزمة الصحية الناتجة عن كورونا، والتي جاءت المساعدةُ الأميركية في سياقها، لا يملك المرء تجاهُل دافعيّتها لاتخاذ القرار، فآثارُها ليست صحية فقط، ولكنها مرشّحة إلى أن تكون أمنيةً، وسياسية، خاصة أن إسرائيل لا تزال عاجزة عن الحدّ من انتشار الوباء.

19 ابريل 2020

يُلقي الاحتلال الإسرائيلي بظلاله الثقيلة، وآثاره الخطيرة، على الفلسطينيين، في حالات العافية والمرض، فهو يستمرُّ في قضم أراضيهم، وتقويض اقتصادهم، وسلب مواردهم، والتحكُّم في مصيرهم، حتى في أوقاتٍ غير عادية، في ظل انتشار فيروس كورونا عالميّاً، تستمرُّ سطوته، وقيوده.

01 ابريل 2020

تشي التصرُّفات غير الرصينة لحاكم دبي، محمد بن راشد، وولي العهد السعودي، محمد بن سلمان عما لا يتفق مع ما تتطلَّبه صفةُ رجل الدولة، حيث لا تمنح السلطة المحضة من يقف على رأسها ما لا يمتلكه، بل يصبح وبالاً عليها.

14 مارس 2020

حسنى مبارك وبشار الأسد نموذجان يوضِّحان الحالة البليدة التي نراها اليوم؛ لأنها لا تستوعب المتغيِّرات والمعطيات التي يجب أن يعاد بموجبها النظر، وهي أكثر من مجرَّد بليدة؛ لأن أصحابها ينتهجون، تلك الانتقائية القائمة على الإنكار، عن عمدٍ وتصميم مسبق.

01 مارس 2020

بعد أن اتضح حجم الرفض الدولي والعربي والإسلامي للخطة الأميركية المسماة صفقة القرن، يمكن الوقوع على خطورة المواقف العربية التي تسارِع إلى الاستجابة لابتزازات رخيصة، لا تعود بالفائدة إلا على نظمٍ تشكُّ، وتشكو من شرعيِّتها، أمام شعوبها.

17 فبراير 2020

بعد أن كسر خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، القرار الإسرائيلي، ودخل المسجد الأقصى، قبل نهاية فترة إبعاده عنه بيوم، عادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وقرّرت إبعاده عنه أربعة أشهر أخرى، في خطوة تحمل دلالاتٍ رمزية ومعنوية خطيرة.

26 يناير 2020
189

بعد اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، رأت إسرائيل نفسها محتاجةً إلى النأي بنفسها، قليلاً، عن التماهي مع الرئيس الأميركي ترامب المتقلِّب، الذي لا يتوفّر على استراتيجية خارجية، وهي غير مرتاحة إلى تحوُّلاته، أو إلى بعضها، سيما رغبته الانسحاب من المنطقة.

13 يناير 2020
193

هل يمكن للإمارات المُضيُّ متخفِّفةً من أيّ مكوّنات ثقافية ذاتية نحو دولة الاحتلال الإسرائيلي المُنبتَّة فكرياً، وسياسياً، عن هذه المنطقة العربية، بوصفها دولةً وظيفيةً استعمارية، وذات طموحات توسُّعية، بأبعاد دينية متطرّفة، بل عنصرية؟

30 ديسمبر 2019
219