600 مخبز تغلق أبوابها في العاصمة المصرية القاهرة

600 مخبز تغلق أبوابها في العاصمة المصرية القاهرة

30 أكتوبر 2014
المصريون يعانون للحصول على رغيف الخبز (أرشيف/Getty)
+ الخط -
قال مسؤول بشعبة المخابز بالاتحاد المصري للغرف التجارية إن النظام الجديد لصرف مستحقات أصحاب المخابز أدى إلى توقف أكثر من 600 مخبز منذ تطبيقه بدء تطبيقه الثلاثاء الماضي، فيما احتج أزيد من 300 من ملاك المخابز أمام وزارة التموين المصرية بالقاهرة للمطالبة بإلغاء هذا النظام.

وأضاف المسؤول نفسه، في مقابلة هاتفية مع مراسل "العربي الجديد"، أن "النظام الجديد، الذي طبقته وزارة التموين يعمل على استمرار تهريب الدقيق وبيعه في السوق الموازية جراء احتساب ما تم توزيعه من الخبز فقط، يومياً، دون ترحيل مالم يتم إنتاجه إلى اليوم التالي".

كما تجمع، اليوم الخميس، أكثر من 300 صاحب مخبر أمام وزارة التموين، وسط القاهرة، للمطالبة بإلغاء النظام الجديد والعودة إلى النظام السابق وإحالة مالم يتم إنتاجه إلى باقي حصة المخبز.

وقال أشرف عبد العال، صاحب مخبز في منطقة البساتين، أن النظام الجديد يكبد أصحاب المخابز خسارة كبيرة، حيث يؤدى إلى خسارتهم باقي حصة الدقيق التي لم يتم إنتاجها وبيعها في السوق.

وطبقت وزارة التموين المصرية نظام توزيع 5 أرغفة على كل فرد في اليوم، في بعض محافظات القناة، شرق مصر، والعاصمة القاهرة، وفقاً لبطاقة التموين الذكية في إطار مساعيها لخفض الدعم والحد من على تسرب الدقيق إلى الأسواق الموازية.

وأفاد أشرف بأن وزارة التموين أخبرت أصحاب المخابز، الأربعاء، أنها لن تصرف أي مستحقات تزيد عن إجمالي ما تم توزيعه يومياً من الخبز على الأفراد.

وأوضح المتحدث نفسه أن النظام الجديد ينص على أن صاحب المخبز فرق سعر شيكارة الدقيق التي يتم صرفها من المطاحن بسعر 160 جنيه، في حين يصل سعره في السوق الموازية حالياً إلى 130 جنيهاً.

ويبلغ عدد البطاقات التموينية في مصر نحو 19 مليون بطاقة، يستفيد منها 67 مليون فرد.

ويحصل كل فرد، بموجب هذه البطاقة، على سلع مدعمة يقل سعرها عن سعرها الحقيقي في السوق.

وقلصت الحكومة المصرية مخصصات دعم السلع التموينية خلال العام المالي الجاري، الذي ينتهي في يونيو/ حزيران المقبل، بنسبة 10% لتصل إلى 31.5 مليار جنيه مقابل 34.6 ملياراً خلال العام المالي الماضي، في إطار عزمها خفض عجز الموازنة للعام المالي الجاري إلى 10%.

وقال محمد فضة، صاحب مخبز بمنطقة السيدة زينب بالقاهرة: "أغلقت المخبز لليوم الثالث على التوالي، وانتظر حلاً من وزارة التموين، فتكلفة الإنتاج ارتفعت بأكثر من 50%، حيث يحصل الخباز على 15 جنيهاً على إنتاج شيكارة واحدة".

وتعد مصر من أكبر مستهلكي الدقيق عالمياً، اذ تستورد سنوياً نحو 9 ملايين طن لمواجهة استهلاك يناهز 15 مليون طن.

وقال أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة، عبد السلام جمعة، إن استهلاك الفرد للدقيق في مصر مرتفع للغاية، إذ يتجاوز 180 كيلوجراماً في السنة.

وأرجع الخبير هذا الارتفاع إلى "انتشار سوء التغذية والفقر، خاصة في محافظات الجنوب".

وارتفع معدل الفقر في مصر خلال العامين الأخيرين ليصل إلى 26% من إجمالي السكان، بحسب وزارة التخطيط المصرية.
The website encountered an unexpected error. Please try again later.