مناخ معادٍ للديمقراطية... 36 انتهاكاً و173 قضية ضدّ حقوقيين بمصر خلال أغسطس

14 سبتمبر 2017
الصورة
تصاعد انتهاكات حرية التعبير (خالد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -
ذكرت مبادرة "محامون من أجل الديمقراطية" التابعة للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، في تقريرها الشهري عن المسار الديمقراطي في مصر، الخميس، أن "حال المناخ المعادي للديمقراطية الذي تفرضه السلطات المصرية لم يتغيّر خلال شهر أغسطس/آب، وكان التغيير الذي يذكر هو زيادة الإجراءات المعادية للديمقراطية والحريات، حيث توسّعت السلطات خلال الشهر في منهجيتها الجديدة بحجب المواقع على شبكة الإنترنت لتشمل العديد من المواقع الحقوقية البارزة بجانب المواقع الإخبارية، حيث تعرض موقعا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومراسلون بلا حدود، المعنيان بالدفاع عن حرية التعبير للحجب، بجانب بعض المدونات وأبرزها مدونة منال وعلاء".


وأكد التقرير تصاعد الاعتداءات على حرية التعبير بشكل عام، حيث شهد الشهر 36 انتهاكاً مقارنة بـ 20 انتهاكاً شهدها شهر يوليو/أيلول الماضي، بينما استمر استدعاء المدافعين عن حقوق الإنسان للتحقيقات في 173 قضية، واستمر استهدافهم بشكل كبير".

بينما تصاعدت المحاكمات العسكرية للمدنين، حيث شهد الشهر نظر 18 محاكمة عسكرية مَثُل لها 1056 مدنياً مقارنة بـ 295 مدنياً مثلوا للمحاكمات العسكرية في شهر يوليو/تموز الماضي، بحسب التقرير.

وبرصد الفعاليات الاحتجاجية، قال التقرير "نظمت القوى المختلفة خلال شهر أغسطس/آب 37 فعالية مختلفة، نظم منها الإخوان المسلمون وتحالف دعم الشرعية 21 فعالية احتجاجية، مقابل 15 فعالية خاصة بالاحتجاجات الاجتماعية والعمالية، وفعالية طلابية واحدة.

وقد تعرضت 6 فعاليات مختلفة للاعتداء من قبل الأجهزة الأمنية، فيما مرت 31 فعالية دون اعتداء من قبل الأجهزة الأمنية، وفقًا للتقرير.

وشهد شهر أغسطس/آب 21 فعالية احتجاجية مختلفة لجماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية المؤيد لها، من بينها 4 فعاليات تعرضت لاعتداء من قبل الأجهزة الأمنية، بينما مرت 17 بدون تدخلات أمنية.

وكانت أهم المطالب التي رفعتها فعاليات الإخوان وتحالف دعم الشرعية "المطالبة بعودة الشرعية، والتضامن مع الرئيس المعزول، محمد مرسي، والمطالبة برحيل الرئيس السيسي، والاحتجاج على الاختفاء القسري والمطالبة بإنقاذ المختفين، والاحتجاج على اعتقال المنتمين للتحالف، الاحتجاج على سوء الأوضاع الاقتصادية".

كما شهد أغسطس/آب، وفقًا للتقرير، 15 فعالية احتجاجية اجتماعية وعمالية مختلفة، تعرضت واحدة منها للاعتداء من قبل أجهزة الأمن فيما مرت 14 فعالية دون تدخل من الأجهزة الأمنية.

وكانت أهم المطالب التي رفعتها الاحتجاجات الاجتماعية والعمالية "احتجاج أعضاء نقابة الصيادلة على بيع الأدوية بسعرين والمطالبة بتطبيق القرار رقم 200 لسنة 2012، والمطالبة بصرف العلاوات والحوافز المتأخرة، والمطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية".
وشهد شهر أغسطس/آب فعالية طلابية واحدة، حيث نظم عدد من الطلاب وقفة احتجاجية أمام جامعة القاهرة تطالب بمحاكمة ياسين لاشين، الدكتور بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والمتهم بابتزاز عدد من الطالبات والتحرش بهن، وهتك عرض طالبة، وقامت قوات الأمن بالقبض على بعضهم.

أما سير المحاكمات، فقد شهد شهر أغسطس/آب نظر القضاء المصري لـ 90 محاكمة متداولة، وأصدر 9 أحكام بالإدانة، و5 أحكام بالبراءة، وصدرت أحكام بالإعدام ضد 16 متهماً، بحسب التقرير الذي أشار إلى الـ 90 محاكمة المتداولة لـ"53 محاكمة لجماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية، و8 محاكمات للقوى المدنية الديمقراطية، و3 محاكمات لمنتمين لنظام مبارك، و7 محاكمات أخرى متعلقة بالشأن العام، ومحاكمة واحدة لمنتمين لنظام 30 يونيو. بينما نظر القضاء العسكري 18 محاكمة مختلفة للمدنيين".




المساهمون