وفد قطري يزور إزمير التركية الشهر المقبل لبحث فرص الاستثمار

26 يوليو 2017
الصورة
شحنات تركية تصل إلى ميناء حمد (العربي الجديد)
+ الخط -
تنظم غرفة قطر زيارة لوفد من رجال الأعمال القطريين إلى مدينة إزمير التركية يومي 3 و 4 أغسطس/آب، وذلك تلبية لدعوة من وزارة الاقتصاد التركية واتحاد المصدّرين الأتراك، بهدف التباحث في سبل تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في كل من قطر وتركيا، وإمكانية إقامة تحالفات بين رجال أعمال وشركات من الطرفين، بما يفيد اقتصادي البلدين.

وبحسب صحيفة الراية القطرية، يترأس وفد رجال الأعمال القطريين محمد مهدي الأحبابي عضو مجلس إدارة الغرفة، ويضم الوفد نحو 50 رجل أعمال.

وقال الأحبابي "إن زيارة وفد رجال الأعمال القطري إلى الجمهورية التركية تأتي استجابة من الغرفة للدعوة التي تلقتها من وزارة الاقتصاد التركية واتحاد المصدّرين الأتراك، حيث سيتم خلال الزيارة إتاحة الفرصة لرجال الأعمال القطريين لكي يتباحثوا مع نظرائهم الأتراك في توسيع التعاون التجاري، واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في تركيا، إلى جانب عقد الشراكات بين الجانبين لتأسيس مشروعات سواء في تركيا أو في قطر".

ومن جهته، قال صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر "إن هذه الزيارة تؤكد عمق العلاقات بين دولة قطر والجمهورية التركية، وسوف يتم خلالها استعراض السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات بين رجال الأعمال القطريين والأتراك بما يؤدي إلى مزيد من التعاون في مختلف المجالات التجارية والاستثمارية".

وشدّد الشرقي على أن رجال الأعمال القطريين لديهم رغبة كبيرة في التوجه إلى السوق التركي وإقامة شراكات وتحالفات تؤدي إلى مزيد من التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية، منوهاً بأنه تم الاتفاق مع اتحاد الغرف التركية على تفعيل الزيارات المتبادلة لرجال الأعمال من البلدين، حيث سيتم خلال الفترة المقبلة استقبال وفود تجارية من تركيا، كما سيتم تنظيم زيارة ثانية لوفد أعمال قطري إلى تركيا.

وقد سجّلت الصادرات التركية إلى دولة قطر ارتفاعاً بنسبة 51.5% خلال شهر يونيو/حزيران الماضي مقارنة مع الشهر السابق، مسجّلة ما قيمته 53.5 مليون دولار، حيث احتلت المواد الغذائية والفواكه والخضروات والمنتجات الحيوانية والمياه صدارة قائمة الصادرات التركية إلى قطر.

وقد وصلت في 5 يوليو/تموز الحالي إلى ميناء حمد الدولي سفينة قادمة من ميناء إزمير في تركيا، تحمل على متنها 3 آلاف طن من المواد الغذائية المتنوعة، وتعد هذه أول شحنة غذائية بحرية تصل إلى ميناء حمد قادمة من تركيا، حيث سبقها وصول العديد من الشحنات الأخرى عبر الشحن الجوي.

المساهمون