وزير العدل الفلسطيني: قتل المواطنة داليا السمودي "جريمة تصفية خارج القانون"

08 اغسطس 2020
الصورة
طالب وزير العدل الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني (مأمون وظوظ/الأناضول)

أكد وزير العدل الفلسطيني محمد شلالدة، اليوم السبت، أن جريمة قتل المواطنة داليا السمودي في جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة أمس الجمعة هي "تصفية خارج القانون وتناقض اتفاقية جنيف الرابعة"، مطالباً الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وقال شلالدة في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، اليوم السبت، "إن فريقا قانونيا يحضر لقضايا لرفعها أمام القضاء المحلي والدولي لملاحقة المسؤولين الإسرائيليين لجرائمهم ضد الإنسانية، ومن بينها احتجاز جثامين الشهداء".

وأكد أن "احتجاز جثامين الشهداء يناقض الحقوق الإنسانية ويعتبر جريمة اختفاء قسري"، مؤكدا تقديم شكاوى دولية ضد الاحتلال "الذي يقايض بالشهداء لتحقيق مكاسب سياسية"، مبيناً أن عدد الشهداء الذين لا يعرف مصيرهم هل هم في مقابر الأرقام أم في الثلاجات يزيد عن 60 شهيداً منذ عام 1967.

 

 

وشيّع مئات الفلسطينيين، عصر أمس الجمعة، جثمان الشهيدة داليا أحمد سمودي (24 عاماً) في مدينة جنين، عقب إصابتها فجراً وهي داخل منزلها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، ما تسبب لها بجروح خطيرة.

وانطلق المشيعون من أمام مستشفى جنين الحكومي باتجاه منزل الشهيدة، حيث ألقت عائلتها نظرة الوداع عليها، ومن ثم أقيمت صلاة الجنازة على جثمانها، وبعدها أكمل المشاركون بمسيرة جابت شوارع المدينة وصولاً إلى مقبرة الشهداء في مخيم جنين، على وقع إطلاق الرصاص تحية لروح الشهيدة، وعلى وقع الهتافات الغاضبة المنددة بجريمة الاحتلال.