وزير الدفاع التركي: لا نسعى إلى التصعيد في شرق المتوسط

وزير الدفاع التركي: لا نسعى إلى تصعيد التوتر في شرق المتوسط

03 سبتمبر 2020
+ الخط -

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الخميس، أن تركيا لا تسعى إلى تصعيد التوتر في شرق المتوسط، بل تعمل على حماية مصالحها، مبيناً أن لا أحد يستطيع منعها من ذلك.

وفي المقابل، طالب الوزير التركي ما سمّاه "الدول الأخرى" بأن تنظر إلى الخلافات القائمة في شرق المتوسط بحكمة، وأنه لا يمكن حلّ المشكلة إلا بهذه الطريقة.

وقال أكار، خلال زيارته إلى مركز العمليات الجوية المشتركة في ولاية أسكي شهير وسط البلاد، مع قادة القوات التركية، إن رفع حظر السلاح عن قبرص الرومية لن يجلب السلام والحلّ، بل الاشتباك واستمرار الخلاف.

وتحدث الوزير التركي عن أن "هناك من يأتي إلى المنطقة من آلاف الكيلومترات ليحاول التنمر بلعب دور الملاك الحارس، إلا أن هؤلاء سيعودون كما أتوا".

وأوضح أكار أن "فرنسا ليست من الدول الضامنة لقضية جزيرة قبرص، وليست ممثلة الاتحاد الأوروبي"، متسائلاً: "بأي حق توجد هذه الدولة في شرق المتوسط؟"، مضيفاً: "إن كنتم تسعون للتنمر، فإن زمن التنمر قد ولى".

وإذ أكد أن بلاده تحترم سيادة ووحدة أراضي كافة الدول المجاورة، وأن أنقرة لن تفرط بحقوقها ولن تسمح لأحد بالعبث بها، أشار إلى أن جميع فعاليات تركيا في شرق المتوسط، مطابقة للقوانين والأعراف الدولية، وعلاقات حسن الجوار.

واستطرد قائلاً: "اليونان تدّعي أنها محقة، مستمدةً الجرأة من الدعم الفرنسي والأوروبي لها، ونقول لأثينا لن نقبل ادعاءاتكم ولو حظيتم بدعم العالم بأسره".

واتهم اليونان بتسليح 16 جزيرة بشكل مخالف لاتفاقية لوزان، مشيراً إلى أن أثينا لن تتمكن بعد اليوم من تسليح الجزر.

غير أنه قال إن تركيا ما زالت ترغب في الحوار لحلّ المشاكل القائمة، على الرغم من جميع الانتهاكات التي تقوم بها اليونان.

مباحثات يونانية فرنسية

وكان وزير الدفاع اليوناني نيكوس بانايوتوبولوس، قد بحث، الأربعاء، مع نظيرته الفرنسية فلورنس بارلي، التطورات الأخيرة في منطقة شرق البحر المتوسط.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع اليونانية، بأنّ بانايوتوبولوس وبارلي تناولا هاتفياً علاقات التعاون بين البلدين في المجال الدفاعي.

ولفت البيان إلى أنّ الجانبين "أشارا إلى التزام بلديهما بالقوانين الدولية، وسعيهما إلى تأسيس الأمن والاستقرار في المنطقة"، وفق المصدر.

(الأناضول، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

بعد 8 أعوام من قطيعة القاهرة وأنقرة، أطلق وزير الخارجية التركي مولوود جاووش أوغلو ما سمّاه "عهداً جديداً" من التقارب مع مصر، خلال إعلانه عن فتح أبواب الزيارات بين البلدين، وبدت المصالح الاقتصادية الحافز الأساسي لتسريع خطى التواصل. فماذا في التفاصيل؟
الصورة
المحتالون يستغلون ثغرات للتلاعب بسوق العقارات

تحقيقات

يستغل محتالون قلة خبرة مشتري العقارات في تركيا، وجهلهم بالقوانين المنظمة للتملك والأسعار العادلة، للنصب عليهم عبر وسائل احتيال متنوعة، يكشفها متخصصون لـ"العربي الجديد"، بالإضافة إلى تحديد خطوات الاستثمار الآمن
الصورة
شاحنة تنقل مساعدات طبية في معبر باب الهوى (محمد الرفاعي/ فرانس برس)

مجتمع

نظم عاملون في القطاع الصحي بمدينة إدلب شمالي غرب سورية، صباح الأحد، وقفة احتجاجية أمام مديرية الصحة، رفضاً لمساعي روسيا لإغلاق معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا أمام المساعدات الطبية والإنسانية الدولية.
الصورة
مظاهرة في فرنسا ضد اليمين المتطرف (العربي الجديد)

سياسة

تظاهر عشرات الآلاف في أنحاء فرنسا، اليوم السبت، في مسيرة دعت إليها قوى اليسار ونشطاء البيئة والنقابات العمالية والطلاب، لتكون أكبر تظاهرة معارضة في فرنسا، بعد عام ونصف من أزمة صحية حدّت بشدة من حرية التظاهر.