هكذا واجهت الشركات الفرنسية هجمات باريس

هكذا واجهت الشركات الفرنسية هجمات باريس

14 نوفمبر 2015
الصورة
إجراءات أمنية مشددة في العاصمة الفرنسية باريس (فرانس برس)
+ الخط -
فور ورود أنباء عن وقوع هجمات قوية في باريس، مساء أمس الجمعة، سارعت الشركات الفرنسية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة بهدف تعزيز أمن مبانيها وضمان سلامة عمالها وعملائها، وخاصة بعد إعلان الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، عن حالة طوارئ في البلاد.


إغلاق المحلات التجارية

قررت العديد من الشركات إغلاق جميع محلاتها التجارية في باريس، وفق صحيفة "لوموند" الفرنسية.

وفي هذا السياق أغلقت المجموعة الفرنسية "كيرينغ"، مالكة العلامات التجارية الشهرية "غوتشي"، و"إيف سان لوران"، و"بوشرون" و"بوما" جميع محلاتها في العاصمة الفرنسية. وأعلنت أن الإغلاق يستمر اليوم وغداً.

وانضمت شركة "بخانتون" الشهيرة أيضاً إلى قائمة العلامات التجارية الكبرى التي قررت إغلاق محلاتها اليوم، وذلك بعيد ساعات من صدور بيان أكدت فيه عزمها على العمل اليوم رغم فرض حالة الطوارئ.

لا زيارات للمتاحف والسينما

أُعلن صباح اليوم كذلك عن قرار بإغلاق جميع المتاحف وصالات السينما طيلة اليوم.

ونشرت صحيفة "Quotidien de l'Art" (يوميات الفن) في حسابها على "تويتر" تغريدة جاء فيها: "إغلاق جميع المتاحف في باريس اليوم".

من جهتها، قالت شركة "غومون باتي"، والتي تسيّر عدة قاعات سينما في العاصمة الفرنسية عن إغلاق أبواب جميع القاعات التابعة لها اليوم، داعية عملاءها إلى تفهم هذا القرار.

وسيكون "ديزني لاند باريس" مغلقاً طيلة اليوم أيضاً.

إلغاء رحلات طيران

كانت "أميركان إيرلاينز"، أكبر شركة طيران في العالم من حيث حركة الركاب، أول شركة تقرر تأجيل رحلاتها إلى باريس. كذلك أعلنت "يونايتد إيرلاينز"، وهي أميركية أيضاً، عن تأجيل ثلاث رحلات كان متوقعاً أن تنطلق إلى العاصمة الفرنسية في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة.

وقال ألكسندر نيرادكو، مدير وكالة النقل الجوي الروسية (روسافياتسيا)، اليوم السبت، إن السلطات الروسية تبحث فرض قيود على الرحلات الجوية من موسكو إلى باريس، في حين نفت الوكالة نيتها تعليق الرحلات الجوية إلى فرنسا.

وفي المقابل، أكدت الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس"، صباح اليوم، أنها ستواصل رحلاتها من وإلى مختلف مطارات البلاد، مشيرة إلى أن بعض رحلاتها قد تشهد تأخراً.

سياح حذرون

أقدمت شركة الأسفار اليابانية الشهيرة "JTB" على إلغاء رحلات جوية كانت مبرمجة اليوم وغداً، وهو ما سيحول دون وصول نحو 300 سائح ياباني إلى فرنسا.

وانضمت شركات عالمية أخرى إلى "JTB". وفي هذا الإطار، اقترحت شركات "توماس كوك" و"سانجيتس" و"تو جيت إير" على عملائها إلغاء رحلاتها إلى باريس لاسترداد جميع مستحقاتهم.

حركة عادية للقطارات

قال المتحدث الرسمي باسم الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية، اليوم السبت، إن حركة القطارات انتظمت بشكل عادي.

ونشرت الشركة تغريدة في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" جاء فيها: "حزينون على غرار جميع الفرنسيين للمأساة التي ألمّت بنا أمس، لكن عمال الشركة التحقوا بعملهم لتأمين خدمة القطارات اليوم".

وفي المقابل، قررت السلطات الفرنسية، في إجراء احترازي، إغلاق العديد من محطات مترو أنفاق العاصمة باريس.

إغلاق فروع البنوك

اكتفت البنوك الفرنسية، بما فيها بنك "بي إن بي باريبا"، اليوم بإغلاق فروعها الواقعة أو القريبة من الأماكن التي كانت مسرحاً للأحداث الدامية.

غير أنها شددت الإجراءات الأمنية في بقية الفروع، كذلك بادر بنك سوسيتيه جنرال إلى تشكيل خلية أزمة لمتابعة آخر مستجدات هجمات أمس، خاصة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفرنسية ممثلة بالأساس في حالة الطوارئ وإغلاق الحدود والحداد لمدة ثلاثة أيام.

اقرأ أيضاً: الإجازة الأسبوعية تنقذ بورصة باريس من شظايا الهجمات

المساهمون