هجوم سيبراني جديد يستهدف منشآت مياه إسرائيلية في الجليل

17 يوليو 2020
الصورة
إيران وقفت وراء هجمات سابقة (رونين زفولون/فرانس برس)
+ الخط -

نقلت مواقع إسرائيلية مختلفة عن سلطة المياه في إسرائيل أن منشآت للمياه، إحداها في الجليل، تعرضت أخيرا لهجوم سيبراني إضافي، والأخرى في منطقة القدس المحتلة، وأن الهجومين لم يلحقا أضرارا بالغة بهما، وتم إصلاح الخلل الذي لحق بهما. 

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" أن الهجومين استهدفا منشآت لتطهير المياه العادمة التي يتم تكريرها واستخدامها في الري.

وسبق أن تعرضت منشآت إسرائيلية مشابهة قبل شهرين تقريبا، بين يومي 24 و25 إبريل/ نيسان، لهجوم سيبراني إيراني، بحسب التقديرات الإسرائيلية، تمت خلاله السيطرة على كلمة السر لتشغيل منظومات ضخ المياه.

وأوعزت سلطات المياه بتغيير كلمات السر، وفي المواقع التي تعذر ذلك طلب إلى المسؤولين عنها قطع الاتصال بشبكة الإنترنت لتفادي أضرار بالغة. 

وذكرت قناة "فوكس نيوز" الأميركية، في تقرير لها في حينه، أن إيران وقفت وراء الهجوم، وأنها استخدمت خوادم إنترنت أميركية لتنفيذ الهجوم.

ومع أن وزير المياه الإسرائيلي زئيف إلكين حاول، في مايو/ أيار الماضي، التقليل من خطورة الهجوم السيبراني الإيراني الأول الذي أصاب ستة مواقع إسرائيلية، إلا أن رئيس هيئة السايبر الوطنية يغئال ألونا وصف الهجوم الذي وقع في إبريل/ نيسان بأنه "نقطة تحول" في الحرب السيبرانية بين إسرائيل وإيران. 

في المقابل، تعرض ميناء رجائي في بندر عباس لهجوم إلكتروني نفذ من قبل إسرائيل، دون أن تعلن الأخيرة رسميا تبنيها للعملية. 

إلى ذلك، تعرض المفاعل النووي الإيراني في نطنز أخيرا لسلسلة  تفجيرات "غامضة" أخّرت، بحسب التقارير المختلفة، المشروع النووي الإيراني بعامين على الأقل. ولمّحت تقارير مختلفة إلى مسؤولية إسرائيل عن العملية.