نقابة الصحافيين المصرية تتقدم ببلاغات للإفراج عن صحافيين معتقلين

نقابة الصحافيين المصرية تتقدم ببلاغات للإفراج عن صحافيين معتقلين

10 يونيو 2015
طالبت النقابة بالإفراج عن شوكان (العربي الجديد)
+ الخط -

تقدم وفد من مجلس نقابة الصحافيين المصريين، ظهر اليوم الأربعاء، ببلاغات للنائب العام، المستشار هشام بركات، طالبوا فيها بوقف "الانتهاكات التي يتعرض لها بعض الصحافيين المحبوسين احتياطيًا وعلى ذمة قضايا داخل السجون، والإفراج عنهم".
وناشدت نقابة الصحافيين في البلاغات الموقعة من نقيب الصحافيين، يحيى قلاش، النيابة العامة للإفراج عن أعضاء النقابة المحبوسين بأي ضمانات تراها النيابة مناسبة، مراعاة لظروفهم المعيشية ولأسرهم.
وحضر إلى مقر النيابة العامة في وسط القاهرة لتقديم البلاغات، كل من رئيس لجنة الحريات في النقابة خالد البلشي، والمستشار القانوني للنقابة، سيد أبوزيد، وخالد داود المتحدث الرسمي لحزب الدستور، وعدد من أعضاء الجمعية العمومية في نقابة الصحافيين.
وأكدت البلاغات أن عددا من الصحافيين المحتجزين تعرضوا لانتهاكات في السجون، وطالبوا بإخلاء سبيل الأعضاء المحبوسين، وهم كل من: حسن القباني، وأحمد سبيع، ومحمد علي حسن، ومحمود أبوزيد (شوكان)، والإفراج الصحي عن الصحافي يوسف شعبان لإصابته بفيروس "سي".
واقترحت النقابة على النيابة العامة، تجميع الصحافيين المعتقلين في مكان واحد، كسجن مزرعة طرة، للتمكن من رعايتهم معيشيًا وصحيًا، وتقديم الرعاية الشاملة لهم، وتسهيل الزيارات لذويهم.


اقرأ أيضاً: عام على حكم السيسي: مصر السجن الأكبر للصحافيين

المساهمون