ناد ألماني يقبل إلغاء عضوية مشجعه بسبب مسجد

13 اغسطس 2020
الصورة
النادي قبل مباشرة إلغاء العضوية رافضاً تصريحات المشجع العنصري (إينا فرنانديز/فرانس برس)

اعتمدت أندية أوروبية شهيرة في تقديم أقمصتها الجديدة، على بنايات تاريخية ودينية كخلفية لصورها، كطريقة جديدة للإشهار والتعريف بالمدينة التي تنتمي إليها، وهي الخطوة التي اتخذها نادي أف سي كولن رغم ردود أفعال سلبية.

وعرض النادي الألماني الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى، قميصه الثاني ووضع خلفية له، كانت مسجد المدينة الكبير، لتظهر مجموعة من المناصرين العنصريين، ممن طالبوا بحذف الصورة وعدم تكرارها مستقبلاً.

وذهب مشجّع إلى حد أبعد من ذلك، بعد أن راسل الفريق، وطلب إلغاء عضويته بسبب مقته لدين الإسلام، وجاء في نص الرسالة "اليوم، أدركت أن الفريق سيلعب بقميص فيه مسجد، وبالنظر لكرهي للمسلمين والمساجد، قررت أن أتخلى عن عضويتي في النادي".

ونشر كولن رسالة المشجع بحسابه على موقع (تويتر)، وأرفقها بتعليق عن الخطوة، جاء ليدافع عن المسلمين "لقد تلقينا رأي عضو طلب أن يلغي اشتراكه في النادي بسبب صورة المسجد الموجودة على قميصنا، ولهذا نقول له، مع السلامة، وشكراً على الفكرة".

وترفض جميع الأندية في العالم عنصرية الجماهير إن كان تجاه الدين أو حتى تجاه البشرة.