نائب موريتاني يتهم ولد عبد العزيز بترهيب المعارضين

نائب موريتاني يتهم ولد عبد العزيز بترهيب المعارضين

02 يناير 2019
+ الخط -

اتهم رئيس حركة "إيرا"، الحقوقية غير المرخصة وعضو البرلمان الموريتاني، بيرام ولد أعبيدي، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وأعضاء حكومته بالقيام بترهيب الطبقة السياسية ورجال الأعمال، مشدداً على فشل النظام في محاولة التأثير على نضال حركته وثنيها بكل الوسائل دون جدوى.

وأكد ولد أعبيدي خلال مؤتمر صحافي مساء الأربعاء بمنزله في العاصمة نواكشوط، تضامنه مع السياسيين، ورجال الأعمال، والفنانين، الذين تم تهجيرهم قسراً خارج البلاد، بسبب رفضهم لسياسات نظام ولد عبد العزيز والمجاهرة بمعارضته.

ووجه ولد أعبيدي الشكر لقادة المعارضة الموريتانية لوقوفهم معه فترة سجنه، مشيراً إلى أن رحيل ولد عبد العزيز عن السلطة هو الحل لأزمات البلد، وإن الانتخابات الرئاسية القادمة تشكل محطة هامة للقوى المعارضة في فرض التغيير.

وأعلن ولد أعبيدي نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها منتصف العام الحالي 2019، كمرشح مستقل لافتاً إلى أنه كسب دعم حزب "الصواب"، ذي التوجه القومي، وإنه يسعى لدعم أحزاب معارضة أخرى.