ميشيل كيلو لـ"العربي الجديد": أحمد الجربا لا يفكّر بالتمديد

ميشيل كيلو لـ"العربي الجديد": أحمد الجربا لا يفكّر بالتمديد

21 مارس 2014
الصورة
اجتماع موسع لبناء معارضة متماسكة (لؤي بشارة getty)
+ الخط -

استبعد رئيس التكتل الديمقراطي السوري، المعارض البارز ميشيل كيلو، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أن يكون رئيس "الائتلاف الوطني" أحمد الجربا، يسعى إلى التمديد سنة أو ثلاث سنوات، من خلال تعديل القانون الداخلي للائتلاف.

وكشف كيلو، القيادي في "الائتلاف"، أنه واجه الجربا بهذا الموضوع في اجتماع  الهيئة السياسية الأخير في اسطنبول، الأسبوع الماضي، وسأله أمام الحضور السؤال التالي: "هل تفكر في أن تغيّر النظام الداخلي وتمدّد لنفسك لمدة سنة أو ثلاث سنوات"؟ وبحسب كيلو، ردّ الجربا بالقول "أبداً، أبدا،ً أبداً". ونقل كيلو عن الجربا أن كل ما يُثار حول التمديد، هو مجرد شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح كيلو أنه من المنتظر أن يُعقد، في الثاني من الشهر المقبل، اجتماع موسع على المستوى السياسي والعسكري من أجل بناء معارضة متماسكة، خصوصاً بعدما حدث في يبرود، "الأمر الذي يتطلب منا جهدا أكبر".  

ويتزامن كلام كيلو مع تنظيم نشطاء سوريين، حملةً بعنوان "إسقاط التخاذل والفساد والمحسوبية من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وإعادة الائتلاف كممثل شرعي ووحيد عن قوى الثورة والمعارضة السورية".

وأنشأ النشطاء صفحة على موقع "فيسبوك" دعت إلى أن تكون جمعة اليوم، تحت عنوان "إسقاط رئيس الائتلاف أحمد عاصي الجربا".

ووصف الجربا القيّمينَ على الحملة بـ "العملاء والمأجورين للنظام"، رابطاً بينها وبين قرب انعقاد القمة العربية المقبلة في الكويت، يومَي الإثنين والثلاثاء المقبلين.

المساهمون