مهزلة عمرو أديب ومرتضى منصور.. العرض مستمر

مهزلة عمرو أديب ومرتضى منصور.. العرض مستمر

24 فبراير 2016
الصورة
مرتضى منصور (تويتر)
+ الخط -


دخلت وصلات السب والقذف بين عضو مجلس النواب المصري، مرتضى منصور، والمذيع بقناة "أوربيت"، عمرو أديب، مرحلة جديدة من الإسفاف، وسط صمت تام من الأجهزة الرسمية المسؤولة عن الإعلام، وتغاضي الوسط الإعلامي المصري، بخاصة المؤيد منه للانقلاب عن التدخل أو التعليق، وهو ما اعتبره إعلاميون محايدون، سعادة بفضح ما يدور في كواليس أجهزة الدولة منذ سنوات.

وبعد ساعات من الهدوء، اشتعل الموقف مجدداً، إذ نشر منصور فيديو على قناته الشخصية على موقع "يوتيوب"، موجهاً سيلاً من الشتائم، والاتهامات، والتهديدات.

وعلق مراقبون على ما يحدث، مؤكدين أن "منصور وأديب يكملان مهزلة المشهد المصري المتدفق بالأزمات، التي لم تشهدها مصر من قبل وهو ما يعكس حالة التردي الأخلاقي والابتعاد عن اللباقة والأدب في أجواء باتت محل استهجان واستغراب وسائل الإعلام العالمية والعربية مما يحدث في مصر".



وبدأ الأمر بعد تعليق الإعلامي عمرو أديب على أزمة أمناء الشرطة وذلك في برنامجه "القاهرة اليوم" المذاع على "قناة أوربيت" الفضائية المتخصصة.

وشنّ مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي "الزمالك" والنائب بالبرلمان، حملة شديدة ضد الإعلامي عمرو أديب، وطالب بوقف برنامجه، مدعياً أنه يهين الشعب المصري ويثير الرأي العام ويسب مواطنيه، وبدأ بجمع 400 توقيع لوقف برنامج الإعلامي عمرو أديب وغلق قناة "أوربيت".

وقال منصور، إن عدد التوقيعات على طلبه وصل الآن إلى 250 نائبًا، مشيرًا إلى أن الطلب يتضمن استدعاء رئيس الوزراء ورئيس هيئة الاستثمار للحضور في جلسة لمناقشتهم وطلب غلق قناة "أوربيت" بسبب إساءتها للشعب المصري.

وقال النائب مرتضى منصور إنهم "لن يكتفوا بغلق القناة أو وقف البرنامج بل سيتقدمون للنائب العام ببلاغ ضد عمرو أديب لمحاكمته على إساءته للشعب المصري".



وعلى الجانب الأخر، نفى عدد كبير من أعضاء مجلس النواب توقيعهم على الطلب المقدم من النائب مرتضى منصور، بإيقاف البرنامج. وكان من أبرزهم خالد يوسف، ويوسف القعيد، وعلاء عابد وغيرهم، إلى جانب تكرار التوقيعات بشكل يعكس حالة التزوير و"إفلاس الضمائر" التي يسير على نهجها البرلمان الحالي.

ورد الإعلامي عمرو أديب على الهجوم الذي شنه مرتضى منصور عليه قائلاً: "مرتضى خايف وبيعمل كل ده عشان حلقة ميدو اللي هيظهر معايا، تعالى يا مرتضى وريني نفسك راجل لراجل في الاستوديو، احنا رجالة وانت كنت تحت السرير أيام الإخوان، ورحت احتميت في أحد رجال القضاء لما صدر أمر بضبطك وإحضارك مين أنت يا مرتضى، وأنا مبخفش وبأخذ حقي بدراعي ومكمل للأخر ويا أنا يا أنت وحلقة ميدو هتتعمل، إلا لو ميدو مش عايز ييجي".

وعلق الإعلامي عمرو أديب، على حملة المستشار مرتضى منصور، داخل مجلس النواب، لإغلاق برنامج القاهرة اليوم، قائلاً: "لقد قررت الدخول في هذا الموضوع للنهاية.. لن نعيش تحت إرهاب أو ابتزاز ولن نسمح أن يسيء أحد للسمع وخدش حياء الآخرين، والبرنامج بيقول للأعور أنت أعور في عينك".

وتابع: "المجتمع كله خائف من مرتضى، ومش قادر عليه، بس أنا مش بخاف، وماليش دعوة بالنظام ولا إدارة قناة أنا بأخذ حقي بدراعي، ويا انا يا انت يا مرتضى، والناس كلها بتقولي اوعي اسيبك، ده حتى ما فيش ولا راجل قدر يقف قدامه في إهانة القسم الخاص بمجلس النواب، ولا حتى اتحول للتحقيق".

وقال أديب: "قررت المواجهة وليس لدي ما أخشاه أو أخشى عليه.. مرتضى واخد المجلس زيارة ومقاولة ولحسابه، وأقنعهم بالكذب ومفيش توقيعات وناس توقيعاتها مزورة والبعض أنكر ذلك".





اقرأ أيضاً: في الذكرى الثانية لاختراع "الكفتة".. سنة حلوة يا فنكوش

المساهمون