منع مالك قناة "الحوار التونسي" وزوجته من السفر

30 أكتوبر 2019
الصورة
سامي الفهري في برنامجه (يوتيوب)
+ الخط -

أعلن الناطق الرسمي باسم القطب القضائي والمالي فى العاصمة التونسية، سفيان السليطي، أن النيابة قررت، مساء أمس الثلاثاء، منع الإعلامي سامي الفهري وزوجته من السفر، على خلفية شكوى تقدم بها ممثل وزارة المالية في الحكومة التونسية تتعلق بالاشتباه في إبرام عقود مخالفة.

تهمة ستمنع سامي الفهري وزوجته من السفر خارج البلاد التونسية، في انتظار عرضهما على المحاكمة. والفهري هو المالك الفعلي لقناة "الحوار التونسي" التي تتمتع في تونس بنسب مشاهدة عالية. كما أنها انحازت في الانتخابات الرئاسية الأخيرة إلى صف الشق المعارض لرئيس الحكومة الحالية يوسف الشاهد، حيث دعمت في الدور الأول خصمه وزير الدفاع الذي تمت إقالته، أمس الثلاثاء، عبد الكريم الزبيدي.

ودعمت القناة في الدور الثاني نبيل القروي، وهو أحد أكثر المعادين لرئيس الحكومة يوسف الشاهد، الأمر الذي جعل بعض المحللين يتخوفون من أن تكون عملية المنع من السفر تدخل في إطار تصفية حسابات سياسية بين الشاهد والفهري.




من ناحية أخرى، صدر أمس الثلاثاء، في الصحيفة الرسمية للبلاد التونسية (الرائد الرسمي)، قرار من رئيس الحكومة ينهي من خلاله مهام مستشاره الإعلامي مفدي المسدي الذي كان يتولى ملف الإعلام في رئاسة الحكومة، وهو ما يؤشر إلى تغييرات قادمة على المشهد الإعلامي بعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي شهدتها تونس هذا الشهر.

المساهمون