منح الجنسية التونسية لـ34 مقيماً فلسطينياً

06 يوليو 2020
الصورة
وقع الرئيس التونسي أمرا بمنح الجنسية لمقيمين فلسطينيين (فيسبوك)

وقّع الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الاثنين، أمرا رئاسيا بمنح الجنسية التونسية لـ135 شخصا، من بينهم 34 فلسطينيا يقيمون في تونس منذ عشرات السنوات، غير أن العراقيل الإدارية حالت دون حصولهم عليها رغم إقامة بعضهم في تونس منذ عام 1982، وفق مصدر مسؤول في رئاسة الجمهورية.

ونقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية عن المصدر الرئاسي أن منح الجنسية التونسية لـ34 فلسطينيا "يأتي في إطار حرص الرئيس على نُصرة القضية الفلسطينية، وأنه لا يمسّ بملف حق عودة الفلسطينيين، وبقية الأشخاص الذين تمتّعون بالجنسية التونسية هم من جنسيات عربية وأفريقية، إذ يسمح القانون التونسي بازدواج الجنسية".

وقال المصدر إن الرئيس قيس سعيّد وقّع هذا الأمر "باعتبار أن منح الجنسية لطالبيها، خاصة ممّن طالت إقامتهم في تونس، ولديهم رغبة واقتناع بالانتماء إليها، يعد حقا إنسانيا. القانون التونسي لا يضع شروطا دقيقة لمنح الجنسية، مما يسمح باستعمال السلطة التقديرية".

يُذكر أنّ آخر من تمتّع بمنحه الجنسية التونسية من بين المقيمين الأجانب في تونس، كان نبيل البرادعي في بداية التسعينيات، بخلاف عدد من الرياضيين الذين تم منحهم الجنسية خلال العقدين الماضيين.

وأصدرت جامعة الدول العربية توصية تدعو إلى عدم منح الفلسطينيين جنسيات بلدان الإقامة تثبيتًا لحقّ العودة، غير أنّ القانون التونسي يسمح بالحصول على الجنسية المزدوجة، ممّا يتيح للمعنيين بالقرار الرئاسي الحفاظ على جنسيتهم الفلسطينية.