منتخب "اليونان" يسعى من أجل الذهاب بعيداً وتسجيل مفاجأة

منتخب "اليونان" يسعى من أجل الذهاب بعيداً وتسجيل مفاجأة

العربي الجديد

العربي الجديد
04 يونيو 2014
+ الخط -

لمحة تاريخية

 

يعتبر أبرز نجاح للمنتخب اليوناني الفوز بلقب أمم أوروبا 2004 في البرتغال، عندما قهر البرتغاليين في النهائي الشهير، أما بالنسبة للمشاركات في بطولة كأس العالم فهي ليست كثيرة وليست مغرية في نفس الوقت، نظراً للنتائج المخيبة للأمال التي سجلتها اليونان في مونديال 1994 و2010.

 

ففي مونديال أميركا 1994، ودعت اليونان البطولة باكراً وعادت إلى المنزل بدون تسجيل أي فوز وحتى أي هدف، لأنها خسرت مع الأرجنتين (4 – 0)، وبنفس النتيجة مع بلغاريا، لتعود وتخسر المباراة الأخيرة أمام نيجيريا (2 – 0).

 

لكن اليونان عادت إلى المونديال في النسخة الأخيرة التي احتضنتها جنوب أفريقيا 2010، ورغم فوزها على نيجيريا (2 – 1)، فإنها خرجت من دور المجموعات بسبب الخسارة التي تلقنها من كوريا الجنوبية والأرجنتين بنفس النتيجة (2 – 0)، لتفشل مجدداً في التأهل إلى الدور الثاني لأول مرة في تاريخها.

 

وبالنسبة لتأهلها إلى المونديال البرازيلي فكان مستحقاً لأنها قدمت كرة جميلة وتصفيات رائعة، خطفت من خلالها المركز الثاني في المجموعة السابعة الأوروبية، برصيد 25 نقطة متساوية مع المنتخب البوسني الذي تفوق بفارق الأهداف، لتتأهل اليونان إلى الملحق الأوروبي وتلعب مع رومانيا، لتحقق فوزاً كبيراً على أرضها (3 – 1)، وتتعادل في بوخارست (1 – 1)، وبذلك تضمن تواجدها للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم.

 

تكتيك المدرب فيرناندو سانتوس

 

انتقل المدرب البرتغالي لتدريب اليونان من أجل قيادتها إلى المونديال البرازيلي، لينجح بتحقيق مراده، وقيادة السفينة اليونانية من أجل اللعب في منافسات كأس العام 2014، وتميزت اليونان في عهد سانتوس بأنها قوية دفاعياً، في ظل تحقيقها الفوز تلو الأخر في التصفيات، الأمر الذي وضعها بين كبار منتخبات أوروبا.

 

وحقق المدرب البرتغالي مع اليونان خمس حالات فوز بهدف نظيف، في حين حافظ المنتخب اليوناني على نظافة شباكه في ثماني مباريات، وكانت اليونان في عهد المدرب السابق أوتو ريهاجيل تميل كثيراً إلى الدفاع، مع استغلال الهجمات المرتدة عبر الأطراف، وتشكيل الخطورة على مرمى الخصم.

 

لكن الأمور اختلفت مع سانتوس لأن الدفاع أصبح أقوى مع تنويع في الهجمات عبر كل المراكز على أرض الملعب، ويأتي نجم المنتخب اليوناني ساماراس ليكون من أبرز صانعي الهجمات في اليونان، ويعتمد عليه المدرب البرتغالي في فتح الثغرات الدفاعية، وإضافة الفعالية للخط الهجومي.

 

ولا يمكن اعتبار المنتخب اليوناني منتخباً يهاجم ولا حتى يمكن تصنيفه ضمن خانة المدافع، لأنه مع سانتوس سيعتمد على تنويع الهجمات وإحكام القبضة على الدفاع من أجل منع أي تسرب هجومي للخصم، والأهم التركيز في الخط الهجومي لمنع إهدار أي فرصة سانحة أمام المرمى، لأن كل فرصة ضائعة قد تكلف اليونان الخسارة.

 

أبرز نجوم اليونان

 

لا تملك اليونان لاعبين برزوا على الساحة الدولة والعالمية، أو خطفوا الأنظار سابقاً لكنها تعتمد على نجوم يونانيين سيكونون مفتاح الفرج للشعب اليوناني في كأس العالم، أمثال القائد كاراجونيس الذي يبقى محبوب الجماهير اليونانية الأول، هذا بالإضافة إلى المهاجمين ديميتريوس سالبينجيديس وميتروجولو، وهم سيلعبون دوراً بارزاً في تنويع الهجمات وصناعة الخطورة.

 

يُضاف إلى هؤلاء عنصر الخبرة الذي يمنحه تيوفانيس جيكاس وجيورجوس ساماراس للمنتخب اليوناني على أرض الملعب، وقد يبرز نجوم يونانيون في المونديال البرازيلي من الخط الدفاعي الذي كان قوياً جداً في التصفيات الأوروبية، وقد يخطف أنظار العالم في المونديال البرازيلي.

 

نقاط قوة وضعف اليونان

 

يبدو أن الدفاع اليوناني سيأخذ كل الشهرة في البرازيل، لأنه هو من قاد المنتخب اليوناني إلى كأس العالم 2014، نظراً لقوته التي فاجأت الجميع في تصفيات القارة الأوروبية، لتصبح اليونان من بين أربعة مشاركين في المونديال اهتزت شباكهم بهذه النسبة (4 أهداف).

 

 يُذكر أن اليونان لم تتلق أي هدف من خارج منطقة الجزاء، وهي من بين ثلاثة منتخبات لم يدخل شباكها هدف من الركلات الركنية، في المقابل لا يشبه هجوم اليونان دفاعها لأنه ضعيف جداً بتسجيله 12 هدفاً في التصفيات الأوروبية، في حين يُخرق دفاع اليونان من الركلات الحرة العالية والكرات العرضية، التي تتحول إلى المرمى عن طريق الرأس أو القدمين.

 

تشكيلة منتخب اليونان

 

- حراسة المرمى: أوريستيس كارنيزيس، باناجيوتيس، ستيفانوس كابينو.

 

- المدافعون: فاسيليس توروسيديس، لوكاس فينترا، سوكراتيس باباستلتوبولوس، كوستاس مانولاس، فانجيليس موراس، جوزي هوليباس، جيورجوس تزافيلاس، جيانيس مانياتيس.

 

- لاعبو خط الوسط: أليكساندروس تزيوليس، كوستاس كاستارونيس، جيورجوس كاراجونيس، أندرياس ساماريس، باناجيوتيس تاشتسيديس، جيانيس فيتفازيديز، لازاروس كريستودولوبولوس، باناجيوتيس كوني.

 

- المهاجمون: ديمتريس سالبينجيديس، جيورجوس ساماراس، كوستاس ميتروجولو، تيوفانيس جيكاس.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

لقي 78 شخصاً حتفهم في غرق قارب مهاجرين قبالة شبه جزيرة بيلوبونيز في جنوب غرب اليونان خلال ليل الثلاثاء الأربعاء، وفقاً لآخر حصيلة أصدرها خفر السواحل الأربعاء.
الصورة

مجتمع

قتل 36 شخصاً وجرح 85 آخرون، مساء الثلاثاء في اليونان، بحادث اصطدام وقع بين قطارين يقومان برحلة بين أثينا وتيسالونيكي، بحسب ما أفادت به فرق الإغاثة الأربعاء.
الصورة
السباحة السورية سارة مرديني (جون ماكدوغال/ فرانس برس)

مجتمع

أعلنت محكمة يونانية، اليوم الجمعة، إسقاطها تهماً بالتجسّس موجّهة إلى 24 عاملاً إنسانياً يُحاكمون في جزيرة ليسبوس، لتنهي بذلك محاكمة مثيرة للجدل ندّدت بها الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية.
الصورة
شهيد لقمة العيش

مجتمع

اجتاح الحزن والدي وأسرة "شهيد لقمة العيش"، الفلسطيني نصر الله الفرا، من مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بعدما أُعلِن عن وفاته غرقاً قبالة شواطئ تركيا، مساء أمس الأحد، بعد فقدان أثره يومين، برفقة فلسطينيين آخرين كانوا يحاولون الهجرة إلى اليونان بحراً

المساهمون