مصرع طفلة وفقدان مواطن بسبب أمطار غزيرة في تونس

مصرع طفلة وفقدان مواطن بسبب أمطار غزيرة في تونس

05 سبتمبر 2020
تقلبات جوية خلال هذا الأسبوع (فيسبوك)
+ الخط -

تشهد عدة محافظات تونسية تقلبات مناخية وأمطاراً غزيرة أدت إلى مصرع طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات بعد سقوطها في بالوعة للصرف الصحي في منطقة بني حسان بولاية المنستير (وسط)، وتدخل مواطنون لإنقاذ رجل علق داخل سيارته، وحاصرته المياه في منطقة المكنين.

ودعا رئيس الحكومة، هشام المشيشي، إلى الإسراع بعقد اللجان الجهوية للنجدة ومجابهة الكوارث في المحافظات، ودعا كل الوحدات والمصالح المعنية بالنجدة والإنقاذ إلى البقاء في حالة تأهب قصوى للاستجابة الفورية لإنقاذ المواطنين.

وقال الناطق باسم الدفاع المدني، معز تريعة، لـ"العربي الجديد"، إنّ "الأمطار تتركز حالياً في مناطق وسط تونس والمناطق الساحلية، وينتظر أن تشمل صفاقس ومحافظات أخرى في الوسط الغربي، وسُجِّلَت وفاة طفلة في بالوعة للصرف الصحي، وجارٍ البحث عن سائق سيارة نقل ريفي جرفته المياه في منطقة منزل بوزيان، و لا يزال إلى حد الآن مفقوداً"، مشيراً إلى أنّ فرقاً مختصة تكفلت بعملية البحث.

وأضاف أنه "تم إجلاء مواطنين في محافظة المهدية (وسط)، لإبعادهم عن الخطر، وإخراج مواطنين علقوا في سيارتهم وحاصرتهم الأمطار"، ودعا إلى "عدم الاقتراب من الأعمدة الكهربائية، خاصة في نقاط تجمع المياه".

وأكدت الجمعية التونسية لإدارة الأزمات، في بيان، صباح السبت،  تسجيل ارتفاع في منسوب المياه، وفيضانات جزئية ببعض مناطق ولايات المنستير، وسوسة، والقيروان.

ودعت الجمعية، أمس الجمعة، إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية مع ملازمة الحيطة والحذر، بالتزامن مع تقلبات جوية خلال هذا الأسبوع.

من جهته، أعلن المعهد الوطني للرصد الجوي، تواصل الاضطرابات الجوية، خلال نهاية الأسبوع، إذ من المنتظر أن يتواصل هطول أمطار متفرقة تكون رعدية، مع إمكانية تساقط البرد في أماكن محدودة.

وأكدت وزارة التجهيز والإسكان والبنية التحتية  انقطاع حركة المرور ببعض الطرق والمسالك الفلاحية بسبب فيضانات بعض الأودية.

المساهمون