أمطار غزيرة تغرق المدن التونسية وتعطل حركة السير

تونس
بسمة بركات
18 سبتمبر 2018
+ الخط -

شهدت مدن تونسية عدة مساء الثلاثاء، تساقط كميات كبيرة من الأمطار التي أغرقت الشوارع وعطلت حركة السير، كما تسربت المياه إلى المنازل، واضطر بعض الموظفين إلى عدم مغادرة مكاتبهم، فيما احتمى التلاميذ بالمعاهد والمنازل القريبة إلى حين توقف المطر الذي رافقه تساقط البَرَد.

وشملت الأمطار العاصمة تونس والأحياء المحيطة بها، والتي غرقت شوارعها وسرعان ما تحولت إلى برك من المياه أعاقت سير المواطنين والسيارات.

وأصدر المعهد الوطني للرصد الجوي عبر موقعه الرسمي، نشرة خاصة للتحذير من وجود سحب كثيفة مع أمطار غزيرة بالشمال والوسط، وأشار المعهد إلى تساقط البرد بأماكن محدودة، مضيفاً أن درجات الحرارة تتراوح بين 20 و24 درجة بالمناطق الغربية، وبين 24 و28 درجة ببقية الجهات.

وقال المهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوي، عبد الرزاق الرحال، لـ"العربي الجديد"، إنّ "الأمطار كانت قوية بتونس الكبرى وزغوان وشرقي ولاية بنزرت ونابل وباجة، وإنها بلغت أقصاها من الثالثة ظهراً إلى السادسة مساء"، مبيناً أن "الاحصائيات الأولية تشير إلى تراوح كميات الأمطار بين 30 و50 مليمتراً بتونس الكبرى، وتساقط كميات من البرد، وتجاوز سرعة الرياح 80 كلم في الساعة في بعض المناطق".



وأضاف الرحال: "الأهم أن التقلبات الجوية ستشهد تقلصاً بدءاً من مساء اليوم، ولكن تبقى الأمطار متفرقة بمناطق الوسط والجنوب، ويبقى الحذر مطلوباً، خاصة وأن المخاطر تختلف بحسب البنية التحتية، وبالتالي فإن التأثيرات ستكون مختلفة. التقلبات تقلصت في العديد من المناطق، وستتقلص في بقية المناطق لاحقاً، ولكن يبقى هطول كميات أخرى متوقعاً، وسيكون الاستقرار نسبياً من الغد".


وذكرت الأمطار التونسيين بالفيضانات التي عرفتها محافظة بنزرت مؤخراً، والتي أغرقت الشوارع وتسببت في أضرار بالبنية التحتية والمنازل، وتلك التي عرفتها الجزائر مؤخراً وتسببت في وفاة طفل جرفته الأمطار.



دلالات

ذات صلة

الصورة
مغنم

رياضة

أكد نجم كرة اليد التونسية السابق، هيكل مغنم، أن مشاركة منتخب بلاده في بطولة العالم المقامة حالياً في مصر تعتبر مخيبة للآمال ولا تمثل عراقة اللعبة وتاريخها في تونس، موضحاً أن خروج "نسور قرطاج" منذ الدور الأول يعود إلى عدة الأسباب.

الصورة
منظمات ومكونات من المجتمع المدني (العربي الجديد)

سياسة

طالبت منظمات ومكونات من المجتمع المدني، اليوم الخميس، السلطات التونسية، بعدم استعمال القوة مع المحتجين، منددة بالإيقافات التي طاولت عديد الشبان خلال التحركات التي شهدتها عدة محافظات تونسية، مشيرة إلى إيقاف نحو ألف شاب.
الصورة
احتجاجات بتونس العاصمة ومطالبات بنشر قائمة شهداء وجرحى الثورة في الجريدة الرسمية (فيسبوك)

مجتمع

تحت شعار "لن نحتفل، الثورة مستمرة"، وعلى وقع النشيد الوطني "حماة الحمى"، قادت اليوم الخميس عائلات شهداء وجرحى الثورة مسيرة انطلقت من شارع الحرية بالعاصمة التونسية، في محاولة منها للوصول إلى شارع الحبيب بورقيبة، رمز الثورة التونسية.
الصورة

سياسة

يحتفل التونسيون كل عام مرتين بذكرى ثورتهم. جدل لا ينتهي، ولكنه يعكس النقاش ذاته المتواصل منذ عقود بين جهات الداخل والمركز على كل المستويات.

المساهمون