مصدر بالعليا للانتخابات المصرية: استحالة تطبيق الغرامة على المقاطعين

القاهرة

طارق نجم الدين

avata
طارق نجم الدين
18 أكتوبر 2015
+ الخط -

أكد مصدر قضائي بارز باللجنة العليا للانتخابات البرلمانية المصرية أن من المستحيل تطبيق الغرامة المالية البالغة 500 جنيه، على المتخلفين عن الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية الحالية.

وأضاف مصدر خاص لـ"العربي الجديد" أن "الغرامة لن تطبق فعليا، وذلك للصعوبة البالغة في كيفية تطبيقها، حيث يلزم لها أن تقوم اللجنة بحصر عدد من لم يدلوا بأصواتهم، ثم تحيلهم للنيابة العامة للتحقيق، ثم تحقق معهم قبل توقيع الغرامة".

وأوضح أن "هذه الأمور من المستحيل إجراؤها لأن أعداد المتخلفين عن التصويت تكون بالملايين، وكانت في آخر انتخابات "الرئاسية" قد تجاوزت 25 مليون ناخب لم يدلوا بأصواتهم".

وتابع:"وبناءً على ذلك يكون معها استحالة إجراءات التحقيق من قبل النيابة وتحصيل الغرامة، وهو ما تم بالفعل في جميع الاستحقاقات الانتخابية الماضية، وأن القرار الصادر ما هو إلا عملية "تخويف" للمواطنين لإجبارهم على النزول رغما عن إرادتهم".

وكانت مراكز الاقتراع في مصر قد فتحت أبوابها، اليوم الأحد، للتصويت في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية، وسط حالة من اللامبالاة في الشارع من الانتخابات التي أُعدت على مقاس الانقلاب العسكري.

وبحسب وكالة (الأناضول)، فقد فتحت لجان الاقتراع أبوابها في التاسعة صباحاً، وفيما فتحت بعض اللجان أبوابها قبل موعدها بأكثر من نصف ساعة، بقيت لجان أخرى حتى الساعة التاسعة والنصف.

وتجرى الانتخابات على مرحلتين بين 17 تشرين الأول/ أكتوبر والثاني من كانون الأول/ ديسمبر.

ويتفق المصريون بغالبيتهم على أن الانتخابات البرلمانية، التي تبدأ مرحلتها الأولى في 14 محافظة بمناطق مختلفة من البلاد، ربما تكون أسوأ انتخابات على مر التاريخ، مختلفين على اختيار الوصف لها بين "برلمان الدم"، أو "الاستحقاق الأخير في خارطة المستقبل".

كما يرى مراقبون أن الانتخابات الحالية قائمة على مبدأ "الإقصاء والتزوير المسبق".

ويوضح هؤلاء أن "انتخابات 2010، التي اعتبرها كثيرون أحد أهم عوامل التعجيل بقيام ثورة 25 يناير 2011، لم تكن أسوأ من الانتخابات الحالية، فالسابقة كانت ولو شكلياً على الأقل بين أطراف سياسية مختلفة، أتيحت أمامها فرص الترشح بغير إقصاء، والتزوير فيها تم أثناء وبعد إجرائها".

أما الانتخابات الحالية، وفق المراقبين ذاتهم، فهي قائمة بالأساس على مبدأ الإقصاء والتزوير المسبق، الذي حسم بعض النتائج قبل أن تُجرى عملية الاقتراع ذاتها، في سابقة هي الأولى من نوعها.

اقرأ أيضاً:مصر: عزوف الشباب عن الانتخابات مؤشر فشل الانقلاب

 

 

ذات صلة

الصورة
السيسي يشهد افتتاح المشروعات في جنوب الوادي 25/5/2024 (الرئاسة المصرية)

اقتصاد

تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مجدداً عن كلفة دعم رغيف الخبز، خلال افتتاحه بعض مشاريع الطرق بجنوب الوادي عبر تقنية "فيديو كونفرانس"، اليوم السبت
الصورة
الدرس انتهى لموا الكراريس

منوعات

أحيا مصريون وعرب على مواقع التواصل الذكرى الـ54 لمذبحة مدرسة بحر البقر التي قصفها الاحتلال الإسرائيلي يوم 8 إبريل/نيسان عام 1970 في مدينة الحسينية.
الصورة
المؤرخ أيمن فؤاد سيد (العربي الجديد)

منوعات

في حواره مع " العربي الجديد"، يقول المؤرخ أيمن فؤاد سيد إنه لا يستريح ولا يستكين أمام الآراء الشائعة، يبحث في ما قد قتل بحثاً لينتهي إلى خلاصات جديدة
الصورة
مئات يترقبون انتشال المساعدات على شاطئ بحر غزة (محمد الحجار)

مجتمع

يواصل الفلسطينيون في قطاع غزة ملاحقة المساعدات القليلة التي تصل إلى القطاع، وبعد أن كانوا يلاحقون الشاحنات، أصبحوا أيضاً يترقبون ما يصل عبر الإنزال الجوي.
المساهمون