مجلس خبراء القيادة الرابع يجتمع للمرة الأخيرة في طهران

مجلس خبراء القيادة الرابع يجتمع للمرة الأخيرة في طهران

08 مارس 2016
الصورة
أعضاء المجلس يلتقون المرشد الأعلى الخميس المقبل (Getty)
+ الخط -
عقد أعضاء مجلس خبراء القيادة الحالي اجتماعهم الدوري اليوم الثلاثاء، وهو الاجتماع الذي يعقد مرة كل ستة أشهر على مدى يومين، لكن هذه الجلسة تعد الأخيرة للمجلس بدورته الرابعة، والتي استمرت لثماني سنوات، وهذا بعد إجراء انتخابات الدورة الخامسة قبل مدة، والتي فاز فيها أعضاء لائحة الاعتدال بغالبية مقاعد دائرة العاصمة طهران، والبالغ عددها 16 من أصل 88.

وافتتح الجلسة رئيس المجلس محمد يزدي، والذي لم يستطع الاحتفاظ بمقعده للدورة الجديدة، وركز في كلمته على الانتخابات الأخيرة، قائلاً إنه لن يخالف القانون، نافياً الحديث الذي تناقلته بعض المواقع والتي أفادت أن أحد أعضاء الخبراء من قائمة "جامعتين" المحافظة، سينسحب ليسمح بدخول يزدي للمجلس الجديد.
وأضاف أن مهمة مجلس خبراء القيادة هي الإشراف على عمل المرشد، والحفاظ على "ولاية الفقيه" داعياً الأعضاء الجدد للتركيز على مهمتهم هذه. وعلق أيضاً على سياسة الحكومة المعتدلة الحالية، قائلاً إن "الارتباط مع الأطراف الأخرى في الخارج، لا ينفي ضرورة التنبه من أعداء البلاد".

كما ذكر يزدي، أنه على المرشحين الذين نجحوا في انتخابات مجلس الشورى الإسلامي والتي جرت بالتزامن مع انتخابات الخبراء، أن "يؤدوا مهامهم تجاه المواطنين، لا أن يركزوا فقط على دوائرهم الانتخابية، وعلى تحقيق مصالحهم الشخصية"، حسب تعبيره.

اقرأ أيضاً أبرز الفائزين والخاسرين بانتخابات مجلس خبراء القيادة في إيران

من جهته، قال عضو الهيئة الرئاسية أحمد خاتمي، وهو عضو محافظ استطاع حجز مقعده في المجلس الجديد، إن هذا الاجتماع سيبحث تقرير لجنة صيانة الدستور حول الانتخابات الأخيرة، كما سيقدم المتحدث باسم الحكومة محمد باقر نوبخت تقريراً حول الوضع الاقتصادي في البلاد ليضع الخبراء في صورة الوضع.

كما نقلت وكالة أنباء فارس عن خاتمي قوله، إن الجلسة الافتتاحية للمجلس الجديد ستكون في 24 مايو/أيار المقبل، حيث سيتم اختيار الرئيس المقبل للمجلس في الجلسة ذاتها.

وشارك في اجتماع اليوم رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي حل في المرتبة الأولى من بين الخبراء عن دائرة العاصمة طهران، وجلس إلى جانبه رئيس البلاد حسن روحاني الذي حل ثالثاً عن ذات المدينة، بالإضافة لمشاركة رئيس لجنة صيانة الدستور المحافظ أحمد جنتي، والذي وصل للمجلس رغم تراجع أسهمه في الاقتراع، بعد احتلاله المرتبة السادسة عشر والأخيرة.

يذكر أن أعضاء مجلس الخبراء بدورته الرابعة سيلتقون بالمرشد الأعلى علي خامنئي، يوم الخميس المقبل، والجدير بالذكر أن الخبراء مسؤولون عن تقييم عمل المرشد الأعلى، وتعيين خلف له بحال الوفاة أو فقدان الأهلية، ويتكون المجلس من أعضاء يمثلون المحافظات الإيرانية، حيث إن كل مليون نسمة تقريباً، يحصل على مقعد واحد فيه.

اقرأ أيضاً - إيران: تحوّلات البرلمان ومجلس خبراء القيادة بعد الانتخابات

دلالات

المساهمون