مجلس حقوق الإنسان: القتل المتعمد للمتظاهرين الفلسطينيين جريمة حرب

مفوض حقوق الإنسان: قتل إسرائيل للمتظاهرين الفلسطينيين المتعمد يشكل جريمة حرب

جنيف

العربي الجديد

avata
العربي الجديد
18 مايو 2018
+ الخط -

قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، الجمعة، إن قتل إسرائيل للمتظاهرين الفلسطينيين وجرحهم بشكل متعمد، يشكل جريمة حرب، وفقاً لنظام روما الأساسي، مشيراً إلى أنه يؤيد دعوات الدول والمراقبين لـ"إجراء تحقيق مستقل بأحداث غزة".

وخلال جلسة خاصة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف لمناقشة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمظاهرات مسيرة العودة على حدود غزة، شدد مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، على أن الرد الإسرائيلي في غزة "لم يكن متكافئا على الإطلاق"، وأنه "لم يصبح أحدٌ أكثر أمانا بعد الأحداث المروعة في القطاع"، مضيفا أن "إسرائيل بصفتها قوة احتلال مطالبة بحماية السكان في قطاع غزة". 

كما لفت إلى أن "المسؤولين الإسرائيليين لا يقرّون بأن للمحاصرين بغزة أسبابا للاحتجاج"، مطالبا بـ"وضع حد للاحتلال، وحينها سيختفي انعدام الأمن".

وأكد المسؤول الأممي أن "الفلسطينيين يحرمون من حقوقهم بشكل ممنهج"، و1.9 مليون شخص في غزة يعيشون في ما وصفها بـ"عشوائيات سامة منذ مولدهم وحتى الموت".

وأوضح أن "الاستيطان بالضفة والاعتداءات على أملاك الفلسطينيين تصنف عقوبات جماعية".

وهذه أول جلسة خاصة يعقدها مجلس حقوق الإنسان منذ مناقشته الوضع في ميانمار في ديسمبر/ كانون الأول 2017.

ودانت دول، خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن عقدت بدعوة من الكويت، الثلاثاء، المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلة، الإثنين، وبرزت مطالبات بإجراء "تحقيق شفاف" حول الأحداث.

واستُشهد، الإثنين الماضي، 62 فلسطينياً وأصيب نحو 2771 آخرين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال قمعها "مليونية العودة"، شرق قطاع غزة.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
يشاركان في المخيم نصرة لغزة (العربي الجديد)

مجتمع

يخجل طلاب جامعة كامبريدج من الدور الذي تقوم به مؤسستهم التربوية مع الاحتلال الإسرائيلي من خلال الاستثمار وغير ذلك، ويطالبون بتعليق الشراكة في ظل استمرار الإبادة
الصورة
وفد الأمم المتحدة في شمال غربي سورية (عدنان الإمام)

مجتمع

زار وفد من الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، منطقة شمال غربي سورية، للاطلاع على الوضع الإنساني السائد، في ظل معاناة النازحين من تراجع الدعم الغذائي.
الصورة
قصف ودمار في مخيم جباليا (فرانس برس)

مجتمع

مأساة جديدة يعيشها الموجودون في مخيم جباليا، في ظل الاقتحامات الإسرائيلية والمساعي لتفريغه من أهله. ويحكي أهل المخيم عن انتشار الجثث في الشوارع.
الصورة
حسن قصيني

سياسة

بلدة طيرة حيفا واحدة من القرى الفلسطينية التي هُجر أهلها في النكبة عام 1948. حسن قصيني أحد أبناء البلدة يروي لـ"العربي الجديد" أحداث التهجير.