مجلس الأمن يعقد الجمعة اجتماعاً غير رسميّ حول أزمة بيلاروسيا

مجلس الأمن يعقد الجمعة اجتماعاً غير رسميّ حول أزمة بيلاروسيا

01 سبتمبر 2020
الصورة
تعتبر دول عدة أنّ التطوّرات في بيلاروسيا شأن داخلي (Getty)
+ الخط -

يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة، اجتماعاً جديداً غير رسميّ حول الأزمة في بيلاروسيا، سيكون هذه المرة علنياً، وستشارك فيه مبدئياً زعيمة المعارضة في هذا البلد سفيتلانا تيكانوفسكايا، وفق ما أعلنه دبلوماسيون الإثنين.

وقال مصدر دبلوماسي، وفق "رويترز"، إن الاجتماع الذي سيعقد عبر الفيديو، سيخصَّص لبحث حقوق الإنسان في بيلاروسيا بعد قرار حكومتها طرد وسائل إعلام أجنبية نهاية الأسبوع الماضي، وسحب اعتماد عدد من الصحافيين.

وعلى غرار الجلسة السابقة التي عُقدت خلف أبواب مغلقة في 18 أغسطس/آب، تُنظّم هذه الجلسة الجديدة بمبادرة من إستونيا، العضو غير الدائم في مجلس الأمن. وسيكون هذا الاجتماع غير رسمي وسيسمح إطاره غير الاعتيادي لأعضاء في مجلس الأمن الدولي بعدم المشاركة فيه.

وتعتبر دول عدّة، في مقدّمها روسيا والصين، أنّ التطوّرات في بيلاروسيا شأن داخلي، ولا تُهدّد السلم والأمن الدوليين، وبالتالي فإنّه ليس من مسؤولية مجلس الأمن التدخّل فيها.

ونزل عشرات آلاف المتظاهرين مجدّداً إلى شوارع العاصمة مينسك وكبريات مدن البلاد الأحد، للمطالبة برحيل الرئيس ألكسندر لوكاشينكو الذي يحكم البلاد منذ 26 عاماً والمتّهم بتزوير الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أُجرِيت في 9 آب/أغسطس.

(رويترز)