بعد نجاة أحمد ومقتل مالك "دانجوت"... اغتيال مدير "النهضة" الإثيوبي

القاهرة
العربي الجديد
26 يوليو 2018
+ الخط -


أعلنت الشرطة الإثيوبية، أن مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي، سيمجنيو بيكلي، قُتل صباح اليوم الخميس، برصاصة في رأسه، لافتة إلى أنه تمّ العثور على الضحية مقتولاً داخل سيارته في ميدان مسكل، وسط العاصمة أديس أبابا.

ويأتي اغتيال بيكلي بعد وقت قصير من محاولة اغتيال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، وكذلك من مقتل ديب كمارا في أيار/ مايو الماضي، وهو مالك مصنع "دانجوت" للأسمنت، الذي يعد الأكبر في إثيوبيا، ويرتبط بصلة غير مباشرة بمشروع السد، حيث يعد المورد الأكبر للإسمنت الخاص بعمليات بنائه.

ويقع مصنع "دانجوت" للإسمنت، وهو الأكبر في إثيوبيا، في ولاية أوروميا، على بعد أقل من 90 كيلومتراً من أديس أبابا.

ويعد السدّ الإثيوبي جزءاً أساسياً من مشروع ضخم للبنية التحتية للطاقة تقوم به الحكومة الإثيوبية، ويهدف إلى زيادة قدرة توليد الطاقة في البلاد من 4.285 ميغاوات في الوقت الحالي، إلى 17 ألف ميغاوات بحلول عام 2020.

إدانة مصرية

وتعليقاً على الحادث، أعربت مصادر مصرية على دراية بملف سدّ النهضة الإثيوبي، عن أسفها، وإدانتها لـ"مثل تلك الأعمال". 

وأشارت المصادر، في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، إلى أن "مصر أدانت بشكل رسمي محاولة استهداف رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد الشهر الماضي"، لافتة إلى أن إثيوبيا "تعاني في الوقت الراهن حالة من الاضطراب الأمني، التي تخيّم بظلالها على المشهد في هذا البلد".

وقطعت إثيوبيا شوطاً كبيراً في بناء السد الذي يثير أزمة إقليمية مع مصر، في ظلّ تخوفات من قبل القاهرة من التأثيرات السلبية لتشغيل السد على حصتها من مياه نهر النيل. وكانت أديس أبابا أعلنت في وقت سابق من العام الحالي، أن المشروع يسير على ما يرام، ومن المتوقع أن يبدأ في توليد الطاقة التجريبية الجزئية قريباً.


ونجا رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد أبي أحمد، من محاولة اغتيال في 23 يونيو/حزيران الماضي، بعد إلقاء قنبلة يدوية على المنصة التي كان يلقي منها خطاباً أمام حشد هائل من أنصاره في قلب أديس أبابا.

وفي أول تعليق له على الحادث حينها، قال رئيس الوزراء الإثيوبي في كلمة تلفزيونية، إن ما حدث "محاولة غير ناجحة لقوى لا تريد أن ترى إثيوبيا متحدة"، واصفاً الهجوم بأنه "منسق بشكل جيد"، من دون أن يتهم أطرافاً محددة، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، الذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة 153 آخرين. 

ذات صلة

الصورة
كرة اليد

رياضة

أجمعت جماهير الرياضة المصرية بصفة عامة، وكرة اليد بصفة خاصة، على أن استضافة مصر لبطولة كأس العالم لكرة اليد حتى 31 يناير/ كانون الثاني الجاري، تمثل حدثاً استثنائياً في ظل جائحة كورونا التي تطارد العالم منذ أكثر من عام.

الصورة
Denmark v Norway - IHF Men's World Championships Handball Final

رياضة

شهدت بطولة كأس العالم لكرة اليد على مر التاريخ سيطرة مطلقة للمنتخبات الأوروبية دون سواها، إذ لم يسبق لأي بلد من خارج "القارة العجوز" أن توج باللقب وذلك منذ انطلاق المسابقة عام 1938 في ألمانيا، عندما أقيمت المنافسات بين 4 فرق فقط.

الصورة
بطولة العالم لكرة اليد

رياضة

تشهد بطولة العالم لكرة اليد التي ستقام بمصر حتى 31 كانون الثاني/ يناير الحالي، حضوراً عربياً مميزاً يتمثل في مشاركة 6 منتخبات؛ وهي قطر والبحرين وتونس والجزائر والمغرب، إضافة للبلد المنظم مصر.

الصورة
المنتخبات العربية

رياضة

تتجه أنظار الملايين من مشجعي كرة اليد العربية نحو مصر، لتتابع منافسات النسخة السابعة والعشرين من عمر بطولة كأس العالم لليد التي يستضيفها البلد العربي بمشاركة 6 منتخبات عربية.

المساهمون