ليبيا: السراج يبحث مع قائد غرفة "سرت-الجفرة" سير العمليات

ليبيا: السراج يبحث مع قائد غرفة "سرت الجفرة" سير العمليات

22 يونيو 2020
الصورة
الخارجية الليبية: تصريحات السيسي مخالفة للميثاق الأممي (الأناضول)
+ الخط -

بحث رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، الأحد، مع قائد "غرفة عمليات سرت الجفرة" العميد إبراهيم بيت المال، سير العمليات العسكرية، وترتيبات حماية المدنيين، فيما قالت وزارة الخارجية إن تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بشأن الأوضاع في ليبيا، "مخالفة للميثاق الأممي وحق الدفاع مكفول لنا".

وأفاد بيان نشرته حكومة الوفاق، عبر صفحتها على "فيسبوك"، بأن العميد بيت المال أطلع السراج على تقرير سير العمليات في المنطقة العسكرية سرت- الجفرة، كما استعرض آليات التنسيق مع مختلف المناطق العسكرية الأخرى والترتيبات المتخذة لحماية المدنيين.


ويأتي ذلك عقب تصريحات للرئيس المصري، السبت، خلال تفقده وحدات من القوات الجوية المصرية بمحافظة مطروح (غرب) المتاخمة للحدود مع ليبيا، قال فيها إن "تجاوز مدينتي سرت (شمال وسط ليبيا) والجفرة (جنوب شرق طرابلس) خط أحمر".

وعلى صعيد متصل، قالت وزارة الخارجية الليبية، في بيان للمتحدث باسمها، محمد القبلاوي، نشرته صفحة عملية "بركان الغضب"، التابعة لقوات الحكومية الليبية، إن تصريحات السيسي "مخالفة للميثاق الأممي وحق الدفاع مكفول لنا"، مشيرا إلى أن "ميثاق الأمم المتحدة يمنع استخدام القوة أو التلويح بها بين الدول الأعضاء، وما لوح به الرئيس المصري مخالف لهذا الميثاق".

وأضاف: "حق الدفاع مكفول لنا بموجب المادة 54 من ميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية المتمثلة في قرارات مجلس الأمن الدولي"، متابعا أن "قرارات مجلس الأمن تحث جميع الدول على تقديم المساعدة لحكومة الوفاق الوطني؛ لفرض الأمن وصد الإرهاب، بناء على طلبها كما جاء في قراره رقم 2441".

وأوضح القبلاوي أن القرار الأممي أيضا "يجعل موقف السيسي والدول الأخرى الداعمة للعدوان، خارج الشرعية الدولية بتقويض حكومه الوفاق، ويعد خرقا للالتزامات الدولية الملزمة قانونا".

(الأناضول)