لجنة التهدئة في الحديدة تعقد أول اجتماع بمشاركة الطرفين

26 ديسمبر 2018
+ الخط -
بدأت اللجنة المعنية بالإشراف على التهدئة في مدينة الحديدة غربي اليمن، اليوم الأربعاء، أول اجتماعاتها، برئاسة كبير المراقبين الدوليين، الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كاميرت.

وقال مسؤول مقرّب من الحكومة اليمنية لـ"فرانس برس" "لقد بدأ الاجتماع، نتوقع الخروج بنتائج إيجابية".

وأفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، بأن اللجنة التي تُعرف بـ"لجنة إعادة الانتشار"، ستجتمع بحضور أعضاء عن جماعة أنصار الله (الحوثيين) وآخرين عن الحكومة اليمنية.

وتضم اللجنة عن الجانب الحكومي؛ نائب رئيس الأركان العامة اللواء صغير عزيز، والمسؤول في الاستخبارات اللواء محمد عيضة، بالإضافة إلى القائد في الجيش العميد أحمد الكوكباني، وعن الحوثيين، نائب رئيس الأركان التابع للجماعة اللواء علي الموشكي وقائدين آخرين، هما العميد علي سعيد الرزامي، والعميد منصور أحمد السعادي.

ويأتي الاجتماع الأول للجنة، بعد أكثر من أسبوع على دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بموجب اتفاق استوكهولم المعلن في ختام المشاورات اليمنية، في الـ13 من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ومن المقرر أن تبحث اللجنة الخطوات التنفيذية لاتفاق الحديدة، وتشمل انسحابات من الطرفين، بما في ذلك إخلاء موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى من القوات العسكرية، وإعادة انتشار القوات من الطرفين في مواقع خارج المدينة.

ذات صلة

الصورة
تظاهرات الدعم لغزة/من التظاهرة التي خرجت أمس في عمّان دعماً لغزة (العربي الجديد)

سياسة

خرجت اليوم الجمعة، تظاهرات الدعم لغزة وفلسطين في عدد من العواصم والمدن العربية، وتحديداً في الأردن والمغرب واليمن، ولا سيما بعد صلاة الجمعة.
الصورة
اليمن (عبد الناصر الصديق/ الأناضول)

مجتمع

عاد وباء الكوليرا للانتشار في مناطق واسعة من اليمن، في ظل تداعيات حرب مستمرة منذ نحو عشر سنوات، ما يهدد بمضاعفة معاناة الكثير من السكان الذين يعيشون الفقر.
الصورة
أسماء ضحايا مذبحة سربرنيتسا على حائط تذكاري - البوسنة - 13 نوفمبر 2023 (إيلمان أوميتش/ الأناضول)

مجتمع

أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة 11 يوليو/ تموز يوماً عالمياً لإحياء ذكرى مذبحة سربرنيتسا التي وقعت في عام 1995، على الرغم من معارضة صرب البوسنة وصربيا.
الصورة
الرصيف البحري الذي أقامه الجيش الأميركي على ساحل غزة (Getty)

مجتمع

قال مسؤول أممي لرويترز، أمس الاثنين، إن الأمم المتحدة لم تتسلّم أي مساعدات من الرصيف البحري الذي أقامته الولايات المتحدة في غزة خلال اليومين الماضيين