لجنة التهدئة بالحديدة تعقد أول اجتماع بمشاركة الطرفين

لجنة التهدئة في الحديدة تعقد أول اجتماع بمشاركة الطرفين

عدن
العربي الجديد
26 ديسمبر 2018
+ الخط -
بدأت اللجنة المعنية بالإشراف على التهدئة في مدينة الحديدة غربي اليمن، اليوم الأربعاء، أول اجتماعاتها، برئاسة كبير المراقبين الدوليين، الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كاميرت.

وقال مسؤول مقرّب من الحكومة اليمنية لـ"فرانس برس" "لقد بدأ الاجتماع، نتوقع الخروج بنتائج إيجابية".

وأفادت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، بأن اللجنة التي تُعرف بـ"لجنة إعادة الانتشار"، ستجتمع بحضور أعضاء عن جماعة أنصار الله (الحوثيين) وآخرين عن الحكومة اليمنية.

وتضم اللجنة عن الجانب الحكومي؛ نائب رئيس الأركان العامة اللواء صغير عزيز، والمسؤول في الاستخبارات اللواء محمد عيضة، بالإضافة إلى القائد في الجيش العميد أحمد الكوكباني، وعن الحوثيين، نائب رئيس الأركان التابع للجماعة اللواء علي الموشكي وقائدين آخرين، هما العميد علي سعيد الرزامي، والعميد منصور أحمد السعادي.

ويأتي الاجتماع الأول للجنة، بعد أكثر من أسبوع على دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بموجب اتفاق استوكهولم المعلن في ختام المشاورات اليمنية، في الـ13 من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ومن المقرر أن تبحث اللجنة الخطوات التنفيذية لاتفاق الحديدة، وتشمل انسحابات من الطرفين، بما في ذلك إخلاء موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى من القوات العسكرية، وإعادة انتشار القوات من الطرفين في مواقع خارج المدينة.

ذات صلة

الصورة
تعز (تويتر)

سياسة

شارك مئات اليمنيين، السبت، في مظاهرة بمدينة تعز (جنوب غرب)، احتجاجاً على استمرار حصار المدينة من قبل الحوثيين، طوال 7 أعوام.
الصورة
الحرب في اليمن

مجتمع

عاد أخيراً عدد من الأسر الفقيرة للعيش في منازل مدمرة بمدينة تعز، وسط اليمن، لافتقارها إلى المال وعجزها عن استئجار مساكن مناسبة، وذلك بعيد سبعة أعوام من التشرّد والنزوح إلى خارج المدينة التي تشهد حرباً وحصاراً من قبل جماعة الحوثيين منذ عام 2015.
الصورة

مجتمع

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الثلاثاء، إنّ سلطات جماعة الحوثيين في اليمن تحجب المعلومات حول مخاطر فيروس كورونا وتأثيره، وتقوّض الجهود الدولية لتوفير اللقاحات في المناطق الخاضعة لسيطرتها، شمالي وغربي البلاد.
الصورة
زحام على مراكز التلقيح ضد كورونا في اليمن (الأناضول)

مجتمع

شهدت مراكز التطعيم ضد فيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً، مؤخراً، إقبالاً كبيراً على أخذ اللقاحات بعد عزوف ملحوظ عنه خلال الأسابيع الماضية، وباتت مختلف مراكز التطعيم تعاني من الزحام الشديد للمواطنين.